المملكة 2030 أبرز أهداف «نصف ماراثون الخبر»

مسار عالمي يزين السباق الدولي..

المملكة 2030 أبرز أهداف «نصف ماراثون الخبر»

الأربعاء ٢٤ / ١١ / ٢٠٢١
- رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية يشارك في سباق الـ8 كيلو

- 99 % من الفعاليات العالمية في المهرجان تقام بأيادٍ وطنية


- خلق 1050 وظيفة دائمة ومؤقتة.. ومشاركة ما يقارب الـ500 متطوع

- شركة عالمية تتطلع لرعاية النسخة المقبلة بما يقارب الـ5 ملايين دولار

- إقامة 200 فعالية ومشاركة عدائين وعداءات من أكثر من 15 دولة


كشف المؤتمر الصحفي لمهرجان سباق نصف ماراثون الخبر الدولي عن إقامة ما يقارب الـ 200 فعالية عالمية، ومشاركة عدائين وعداءات عالميين من أكثر من 15 دولة، وذلك خلال المهرجان الذي ينطلق مساء اليوم الخميس برعاية من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، ويستمر حتى 2 ديسمبر المقبل بالواجهة البحرية في الخبر.

جذب الشركاء

البداية جاءت عبر الرئيس التنفيذي للمهرجان الدكتور سعيد آل قبوص، الذي عبر عن شكره وتقديره للرعاية الكريمة التي حظي بها المهرجان من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ودعم سموه غير المستغرب لكافة البرامج والفعاليات التي تخدم الفرد والمجتمع بمتابعة من سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان حفظهم الله، منوها بأهمية أهداف المهرجان العديدة، والتي يأتي في مقدمتها مواكبة رؤية المملكة 2030، والتأكيد على أن المملكة العربية السعودية قادرة على استضافة أبرز الأحداث والمنافسات العالمية، مؤكدا أن المادة لم تكن العامل الرئيسي في التعاون المتبادل بين اللجان العاملة والشركاء، مشيرا إلى أن تلاقي الأفكار خاصة المتعلقة بالدمج المجتمعي وتمكين المرأة، إضافة إلى رفع عدد الممارسين للرياضة.

الدكتور سعيد آل قبوص أكد أن هذا المهرجان وحدثه الرئيسي المتمثل في سباق نصف ماراثون الخبر الدولي، قد ساهم في توفير 1050 وظيفة دائمة ومؤقتة، كما استقطب ما يقارب الـ500 متطوع، إضافة إلى خلق فرص دخل مميزة للمشاركين في الأركان المختلفة بالمهرجان، والتي يمثل السعوديين نسبة 99% منهم، مبينا بأن اللجنة المنظمة رصدت جوائز مالية للفائزين تقارب النصف مليون ريال حتى اللحظة.

السباق الأضخم بالشرق الأوسط

وأوضح سعد شداد البطل العالمي والمدير الفني لسباق ماراثون الخبر الدولي أن هذا السباق يعتبر الأضخم على مستوى الشرق الأوسط، كونه بني على أسس علمية واحترافية، ونجح في استقطاب العدائين والعداءات الأبرز على مستوى العالم، والمتخصصين في مثل هذه النوعية من السباقات.

كما كشف عن مشاركة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية في سباق الـ8 كيلو، دعما منه لهذا الحدث العالمي، وتحفيزا منه للجميع من أجل المشاركة وجعل الرياضة روتين حياة يوميا يعكس ثقافة أبناء المملكة.

ثقافة أبناء المملكة

من ناحيته أشار العميد ركن خالد بن جراح مدير عام العلاقات العامة بالحرس الوطني القطاع الشرقي إلى أن الأهداف المجتمعية التي يهدف الحرس الوطني إلى تعزيز ثقافتها بقيادة وتوجيهات من قبل وزير الحرس الوطني صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر هي من حفزتهم على تبني مثل هذه الأفكار وتشجيعها، مؤكدا أنهم وضعوا الأسس المتينة من أجل استمرار مثل هذه الأحداث العالمية لسنوات طويلة، وليس لمجرد عام واحد.

خطة محكمة

وأعرب المقدم سعد الرشود مدير شرطة الواجبات بشرطة المنطقة الشرقية عن سعادته باستضافة المنطقة الشرقية لهذا الحدث العالمي، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى المنطقة، مؤكدا عن وضعهم لخطة محكمة تضمن سلاسة الحركة وضمان نجاح المهرجان، واستمتاع كافة المشاركين فيه.

النخبة العالمية

وكشف عبدالله الجود عن المفاجآت التي ستقدمها الفعاليات المختلفة والتي تصل إلى 200 فعالية، داعيا الأهالي للحضور والاستمتاع بنسخة مصغرة لموسم الرياض، خاصا صحيفة اليوم برغبة إحدى الشركات العالمية في رعاية سباق الموسم المقبل بمبلغ يصل إلى 5 ملايين دولار، وهو ما يؤكد نجاح هذا السباق قبل انطلاقه، ويحفزهم للعمل على أن يكون ضمن سباقات النخبة العالمية خلال المواسم المقبلة.
المزيد من المقالات
x