قمر اصطناعي لتعديل مسار «ديمورفوس»

قمر اصطناعي لتعديل مسار «ديمورفوس»

الأربعاء ٢٤ / ١١ / ٢٠٢١
أطلقت وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» قمرا اصطناعيا، أمس، تم توجيهه مباشرة إلى كويكب لتعديل مساره، في أول مهمة من نوعها.

وانطلق مسبار الدفاع، على متن صاروخ فالكون 9، الذي صنعته شركة سبيس اكس التي يمتلكها إيلون موسك.


وكتبت ناسا في تغريدة: «كويكب ديمورفوس: نحن قادمون إليك».

ومن المقرر أن يصطدم القمر الاصطناعي، الذي تقول ناسا إنه بحجم آلة بيع، بكويكب ديمورفوس في أكتوبر المقبل، خلال المهمة التي يطلق عليها اختبار إعادة التوجيه الكويكب المزدوج.

ولا يمثل الكويكب ديمورفوس، الذي يبلغ قطره نحو 160 مترا، خطرا على الأرض، وفقا لإحصاءات ناسا، وتهدف المهمة لضمان أنه حتى بعد الاصطدام، لن تكون هناك خطورة على كوكب الأرض.

ومن المقرر أن تدرس مهمة «هيرا» التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، المقرر إطلاقها عام 2024، الاصطدام بتفاصيل أوسع نطاقا.

وتأمل ناسا أن تؤدي المهمة، التي تتكلف نحو 330 مليون دولار، لمعرفة كيفية حماية الأرض من أي كويكبات تقترب منها.
المزيد من المقالات
x