القرار النصراوي المرتبك

نسيت أن أخبركم

القرار النصراوي المرتبك

الأربعاء ٢٤ / ١١ / ٢٠٢١
قد يسأل الكثير كيف يصل النصر إلى هذا الحال وهو المدجج بالنجوم.. كيف يتعثر النصر وهو منافس قوي وشرس.. كيف يسقط النصر في فخ الهزائم والتعادلات المتكررة وهو لديه أجانب ومحليون هم الأفضل.. كيف يصل النصر إلى هذا الوضع الصعب وهو يمتلك الملاءة المالية الكبيرة؟

- صحيح أن حال النصر بات محيرا للغاية.. وصحيح أن العلة ما زالت سارية في جسد الفريق.. وما زال العلاج غير متاح.. وصحيح أن المحاولات جارية لتشخيص الواقع ومحاولة معالجته قبل زيادة الجرح، وبالتالي صعب وصعب جدا اندماله.


- في اعتقادي أن سبب المشكلة بشكل واضح ومباشر.. ودون الالتفاف على الحقيقة هو «القرار الإداري المرتبك» في نادي النصر.. لنا أن نتخيل كم مدربا تم تغييره؟ وكم لاعبا أجنبيا تم رحيله؟ مما سبب ذلك بعدم الاستقرار وعدم الانسجام.

- كان النصر بحاجة إلى الهدوء أكثر من الضجيج.. والعقلانية أكثر من العاطفة.. والحكمة أكثر من ردة الفعل السريعة.. كان النصر بحاجة إلى القرار الإداري المناسب، الذي لا يتأثر بالجمهور والإعلام.

- خسارة كبيرة وكبيرة جدا أن يبذل المال الوفير.. دون نتائج تضاهي هذا الدعم على أرض الواقع.. خسارة كبيرة وكبيرة جدا أن يتم توفير كل ما يلزم من أجل أن يكون النصر منافسا قويا وبطلا للكثير من البطولات بينما تضيع البطولة الواحدة تلو الأخرى.. والسبب «القرار الإداري المرتبك».

- حينما تمت تزكية إدارة الأستاذ مسلي آل معمر.. في أول يوم وعبر برنامج «أكشن مع وليد» قلت برسالة واضحة: «على مسلي آل معمر أن يغلق أذنه تماما ولا يسمع حتى لو كنت أنا المتحدث».. لأنني من أهل الدار وأعلم يقينا أن معضلة النصر «الوصاية»، التي يمارسها الكثير تحت بند «الحب والفهم».. الأمر الذي يربك دائما القرار في النصر.

- نسيت أن أخبركم.. رغم المعاناة ورغم النتائج المخيبة للآمال.. ورغم التفريط بدوري أبطال آسيا والتفريط بالكثير من نقاط الدوري.. ما زلت أقول هناك «فرصة» للعودة شرط الاستفادة من أخطاء الماضي ورفع شعار «لا للتفريط».. واستشعار الجميع المسؤولية، خصوصا على مستوى اللاعبين.. وأهم من هذا كله حسم ملف المدرب سريعا.. وسلامتكم.

@MohammedaLenaz
المزيد من المقالات
x