الفتح المتعثر يخشى ضمك المتصدر

في افتتاح الجولة 13 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

الفتح المتعثر يخشى ضمك المتصدر

الأربعاء ٢٤ / ١١ / ٢٠٢١
تنطلق اليوم الخميس منافسات الجولة الثالثة عشرة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، بإقامة مباراتين، يلتقي في الأولى الفتح وضمك، وفي الثانية الشباب والرائد.

يسعى الفتح للعودة لسكة الانتصارات والابتعاد عن دائرة الخطر، عندما يستضيف ضمك على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، في مباراة مهمة لكلا الفريقين رغم التفاوت الكبير بينهما على مستوى الترتيب والنقاط.


والتقى الفريقان في الدوري 4 مرات سابقة تبادلا خلالها الفوز بواقع انتصار لكل منهما، وحسم التعادل مباراتين، وسجل هجوم كل فريق 6 أهداف.

ويحتل الفتح المركز الثاني عشر برصيد 12 نقطة، جمعها من 11 مباراة، فاز كما تعادل في 3 وخسر 5 مباريات، وله مباراة مؤجلة مع الفيصلي، بينما يحتل ضمك صدارة الترتيب برصيد 24 نقطة، جمعها من 12 مباراة، فاز في 7 وتعادل في 3 وخسر مباراتين.

وتراجع الفتح على مستوى النتائج في الجولات الأخيرة، إذ تلقى 3 هزائم متتالية أمام أبها والاتحاد والطائي، ويتطلع إلى إيقاف نزيف النقاط واستعادة نغمة الفوز من جديد، لا سيما أنه يحتل مركزا متأخرا وأي تعثر قادم قد يضعه في موقف لا يحسد عليه، ومن المنتظر أن يعود لصفوفه بعض العناصر التي غابت عن المباراة الأخيرة لظروف مختلفة.

وعلى النقيض من المضيف، يسير ضمك بشكل مميز ويكفي أنه يتصدر الترتيب بفضل مستوياته المميزة ونتائجه الرائعة، ونجح في الجولة الماضية في تجاوز خسارته أمام الهلال، حيث فاز على الفيحاء واستعاد الصدارة، ويطمح في مواصلة عروضه ونتائجه اللافتة والعودة بالعلامة الكاملة للبقاء في الصدارة، خاصة أنه يدخل المباراة بصفوف مكتملة.

يتطلع الشباب إلى استعادة نغمة الفوز التي غابت في الجولة الماضية، عندما يواجه الرائد على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، في مباراة ترجح خلالها كفة الشباب على الورق، عطفا على الأسماء المميزة التي يمتلكها.

وتحمل مباراة اليوم الرقم 43 في الدوري، حيث تقابلا 42 مرة سابقة، انتصر خلالها الشباب في 21 مباراة، وفاز الرائد في 7 مباريات، وحضر التعادل في 14 مباراة، وسجل هجوم الليث 92 هدفا، بينما سجل هجوم رائد التحدي 53 هدفا.

ويمتلك الشباب الثالث 22 نقطة جمعها من 12 مباراة، فاز في 6 وتعادل في 4 وخسر مباراتين، فيما يمتلك الرائد الخامس 18 نقطة، جمعها من 12 مباراة، فاز في 5 وتعادل في 3 وخسر 4 مباريات.

وبعد سلسلة من الانتصارات المتتالية، تعثر الشباب في المباراة الماضية بالتعادل مع الفيصلي، وفوت فرصة التربع على الصدارة، ويطمح اليوم في تحقيق الفوز السابع والمنافسة على الصدارة، ويعول الشباب على مجموعة من الأسماء المميزة وفي مقدمتها: الأرجنتيني إيفر بانيغا والمهاجم النيجيري أوديون إيغالو هداف الدوري حتى الآن.

ورغم تعادله مع النصر في الجولة الأخيرة، فإن الرائد واصل نتائجه الإيجابية بعدما تفادى الخسارة في آخر 3 مباريات، حصد من خلالها 7 نقاط، ويأمل أن يخرج بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل، والبقاء في مراكز المقدمة.

الفتح vs ضمك

الشباب vs الرائد

الشباب والرائد.. العودة لسكة الانتصارات
المزيد من المقالات
x