متضررون من برنامج «وافي»: توقف دعم «العقاري» عامين دون أسباب

و«الصندوق» يرد: لا نتأخر في إيداع المستحقات للمستفيدين

متضررون من برنامج «وافي»: توقف دعم «العقاري» عامين دون أسباب

الثلاثاء ٢٣ / ١١ / ٢٠٢١
دعا بعض المتضررين من برنامج البيع على الخارطة «وافي» الجهات المعنية إلى حل أزمة صرف دعم صندوق التنمية العقارية لهم، أو استلام وحداتهم، مشيرين إلى أنهم وقعوا على العقود في عام 2019، وتم إبلاغهم بسحب الأقساط كاملة بعد عامين، إلا أنهم حتى الآن لم يستلموا الدعم أو الوحدات، دون إبداء أسباب من صندوق التنمية العقارية، فيما أكد المتحدث الرسمي لصندوق التنمية العقاري، حمود العصيمي، لـ (اليوم)، أن الصندوق لا يتأخر في إيداع الدعم متى كانت إجراءات المستفيد مكتملة مع الجهة التمويلية ومنتظم في السداد الشهري.

قال أحد المتضررين من برنامج البيع على الخارطة بالمنطقة الشرقية، حسين شامي: إن خلال توقيع العقد مع البرنامج المدعوم من «سكني» في عام 2019، تم سحب الأقساط كاملة ولم يتم تأجيلها لمدة عامين حسب النظام، من تاريخ توقيع العقد أو استلام الوحدة أيهما أسبق، مشيرا إلى أن البنك احتسب جدولة الدعم من تاريخ العقد.


وأضاف أن في عام 2021، تم تأجيل استحقاق الدعم حسب جدول السداد في الصندوق العقاري إلى عام 2023، مشيرا إلى أنه اتصل بخدمة العملاء على الرقم الموحد فيتم توجيهه إلى الممول الذي أخبره بإعادة الجدولة، فيما لم يتم إشعاره بذلك، وعندما ذهب إلى الممول أفاد بعدم صحة مع ورد من صندوق التنمية العقارية بتأجيل استحقاق الدعم.

وأوضح أن الدعم لم يحتسب لهم ثلاثة أعوام بأثر رجعي، إذ إنه لم يسكن حتى الآن في منزله، خاصة أنه يعتمد فقط على الدعم، إلا أن البنك لم يصدره.

وقال أحد المتضررين من المنطقة الغربية، محمد جوهري: إن استحقاق الدعم تم تأجيله من عام 2019 إلى عام 2021، ولم يصرف له حسب ما هو موضح بالصندوق العقاري، ولم يسكن بمنزله حتى الآن وتكبد خسائر فادحة، مشيرا إلى أنه عندما ذهب إلى الإدارة العامة لصندوق التنمية العقارية في الرياض في العام الماضي، لم يتم السماح له بالدخول بسبب جائحة كورونا.

وقال أحد المتضررين من البيع على الخارطة من المنطقة الشرقية، يعن الله العمري: إنه رغم توقيعه العقد في عام 2019، فإنه لم يستلم وحدته حتى الآن ولم يصرف له الدعم دون سبب واضح.
المزيد من المقالات
x