300 مليار ريال صافي أرباح 5 شركات بقطاع الطاقة

خلال التسعة شهور الأولى من 2021

300 مليار ريال صافي أرباح 5 شركات بقطاع الطاقة

الجمعة ١٩ / ١١ / ٢٠٢١
حققت خمس شركات بقطاع الطاقة مدرجة في سوق الأسهم المالية، صافي أرباح خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي تقدر بنحو 300 مليار ريال، مقارنة بـ140 مليار ريال، مرتفعة بنسبة 114.3 %.

وأظهرت النتائج المالية لشركة المصافي العربية السعودية تحقيق صافي ربح خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، تقدر بنحو 8.187 مليار ريال، مقابل 6.385 مليار ريال في الفترة المماثلة من 2020، مرتفعة بنسبة 28.2 %.


ويعود سبب الارتفاع في صافي الربح خلال فترة المقارنة إلى استدراك مخصصات انتفى الغرض منها (الضمان البنكي للشركة العربية للسلفونات) بمبلغ 1,529,119 ريالا، وأيضا ارتفاع نصيب الشركة من أرباح الشركة الزميلة خلال الفترة الحالية (أرباح المساهمة في الشركة العربية للصهاريج).

وكشفت النتائج المالية الأولية لشركة أرامكو عن تحقيق صافي ربح في التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، تقدر بنحو 291 مليار ريال، مقابل 131.31 مليار ريال في الفترة المماثلة من 2020، فيما يُعزى هذا الارتفاع في المقام الأول إلى ارتفاع أسعار النفط الخام، وتحسن هوامش أرباح أعمال التكرير والكيميائيات، وتوحيد نتائج أعمال سابك.

وحققت شركة بترورابغ صافي ربح يقدر بنحو 1.588 مليار ريال، خلال التسعة أشهر الأولى من 2021، مقارنة بصافي خسائر يقدر بنحو 3.842 مليار ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

ويعود سبب تحقيق صافي الربح خلال الفترة الحالية، مقارنة بصافي الخسارة للفترة المماثلة من العام السابق بشكل رئيسي إلى تحسن هامش الربح للمنتجات البتروكيماوية نتيجة تحسن ظروف السوق وتعافي الاقتصاد العالمي تدريجيا من تأثير جائحة كورونا. بالإضافة إلى ذلك شهدت الفترة المماثلة من العام السابق إيقافا كاملا لمجمع الشركة الصناعي لمدة 60 يوما، وذلك لإجراء الصيانة الدورية الشاملة والمجدولة سابقا إلى جانب انخفاض الطلب وهامش الربح على المنتجات البتروكيماوية خلال نفس الفترة نتيجة استمرار الجائحة.

وأظهرت النتائج المالية للشركة الوطنية السعودية للنقل البحري صافي ربح يقدر بنحو 100.46 مليون ريال في التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، مقابل 1.493 مليار ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي، متراجعة بنسبة 93.3 %.

ويعود السبب الرئيسي لانخفاض صافي الربح خلال الفترة الحالية، مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق، إلى الانخفاض في الإيرادات من عدة قطاعات وبشكل رئيسي من قطاع النفط الذي انخفضت إيراداته بنسبة 59% مقارنةً مع الفترة المماثلة من العام السابق، وذلك بسبب الانخفاض الحاد في معدلات أسعار النقل العالمية، بالإضافة إلى انخفاض عمليات النقل.

وأسهم في الحد من انخفاض صافي الربح، ارتفاع الإيرادات الأخرى، وانخفاض كل من مخصص الديون المشكوك في تحصيلها والزكاة وضريبة الدخل والمصروفات التمويلية خلال هذه الفترة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق.

وحققت شركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات صافي ربح خلال التسعة أشهر الأولى من 2021، صافي ربح يقدر بنحو 122.7 مليون ريال، مقابل، 81.6 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

ويعود سبب الارتفاع خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى زيادة المبيعات في قطاعي بترول وناقل وزيادة أرباح غير محققة من إعادة تقييم الاستثمار بالقيمة العادلة من خلال الربح أو الخسارة، بالرغم من انخفاض أرباح الاستثمار في المشروع المشترك وانخفاض الإيرادات الأخرى وزيادة المصاريف التسويقية والمصاريف العمومية والإدارية والمصاريف المالية ومصاريف الزكاة.
المزيد من المقالات
x