عاجل

«التركي» تقيم حوارات مثرية في الأدب والرياضة والتطوع والريادة الرقمية

«التركي» تقيم حوارات مثرية في الأدب والرياضة والتطوع والريادة الرقمية

الخميس ١٨ / ١١ / ٢٠٢١

- مبادرة "الشرقية تبدع" بالتعاون مع "التركي القابضة" تنثر الشعر والأدب والريادة والفنّ

- الشعر والأدب والفنّ بين ثنايا مبادرة "الشرقية تبدع" نظّمتها "التركي القابضة"

- 5 جلسات حوارية تفاعلية تُثري المجتمع فالشعر والأدب والفنّ والثقافة

تنوعت سلسلة الحوارات الإبداعية التي أقامتها شركة التركي القابضة، ضمن مشاركتها في مبادرة "الشرقية تبدع" التي أطلقها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، حيث تناولت العديد من الجوانب ضمن الجلسات الحوارية، منها الشعرية والأدبية، وأخرى حول التطوّع، فضلًا عن فتحها لباب النقاشات والحوارات؛ لمعرفة مستقبل الرياضات في المنطقة الشرقية وذلك بالتعاون مع وزارة الرياضة في المنطقة.

ففي خضم الحوار الشبابي لمستقبل الرياضات في المنطقة، فتح المتحدثين المجال لكافة الفئات الحاضرة بطرح تساؤلاتهم لمعرفة إلى أين تسير وتيرة الرياضة في الشرقية، لاسيما الحديثة منها، وشهد الحوار الذي كان بحضور مدير فرع وزارة الرياضة في المنطقة الشرقية موفق السنيد، حضورًا من اتحادات رياضية عدة، كأعضاء من الإتحاد السعودي لكرة القدم وكرة اليد وفرق رياضية وأندية مستقلة، إلى جانب مهتمين في الاستثمار في القطاع الرياضي، كرياضة الريشة ورياضة التجديف وهي رياضات حديثة تشهد تنامي من قبل الفئات الشبابية المهتمة، فيما طلب السنيد خلال الحوار من كافة المهتمين بزيارة فرع الوزارة؛ لمنحهم تصّور حول كيفية الدخول في مجال الاستثمار الرياضي.

وللفن والثقافة والشعر والأدب مشاركات زاخرة، حيث أقامت شركة التركي بالتعاون مع "نادي كتابي" فعالية بعنوان "الثقافة تبدع"، وهي جلسات حوارية ناقشت أثر الأدب والثقافة الإبداعية على الأفراد، وتأثير الأدب على المجتمع والتطورات التقنية وانعكاساتها، وما للأندية القرائية من انعكاسات على الإبداع في القراءة، فيما تناول المشاركين كيفية ربط العمل التطوعي بالإبداع للخروج بصورة متكاملة ذات مشهد مجتمعي تفاعلي، حيث أدار الجلسات الحوارية والتفاعلية

الرئيس التنفيذي لنادي كتابي الأدبي محمد الشثري، وعضو نادي كتابي هيا المشحن، وأما الجلسة الأخيرة كانت بإدارة قائد الفريق الميداني لنادي كتابي بالمنطقة الشرقية عامر الصويّغ.

فيما حملت جلسة حوارية أخرى بعنوان "البيئات الشبابية الاحترافية"، والتي ناقشت مستقبل البيئات الشبابية الاحترافية وأبرز التحديات التي تواجه إنشاء مجتمع شبابي احترافي، وتخلل الجلسة طرح أمثلة حيّة مصنفة كبيئة شبابية احترافية، والآليات المتبعة في تكوين مجتمعات ومجالس شبابية احترافية، وشارك في الجلسة التي شهدت حضورًا لافتًا، مدير عام شركة شباب مجتمعي ماجد الدبيكل، ورئيس مجلس شباب المنطقة الشرقية حسام الغريب، ومؤسس مزج معتز الملا.

تجدر الإشارة إلى أن شركة التركي القابضة نظمت جلسة حوارية بعنوان "الريادة الرقمية"، وأوضح خلالها المستثمر في قطاع الريادة الرقمية لؤي لبني، كيفية حماية البيانات التقنية والمشاريع الحديثة عبر توفر الخصوصية لها، مضيفًا "أن التطور المتسارع في عالم الريادة الرقمية، ينبغي أن يوفّر حماية دون اقتحام للخصوصية، وهنا ستطفو حكاية الإبداع من خلال وعي المستخدمين". وأكد أن خدمة (بلوك شين) تشهد تطورًا وستكون ناضجة أكثر كالعملات الرقمية. وألمح لبني أن الريادة الرقمية أسهمت في استحداث منظومة إبداعية، قلّصت من فجوة الأزمات كجائحة كورونا التي عرقلت سير الحياة، ومنها أدركنا أهمية الحل الإبداعي.

المزيد من المقالات
x