«المساواة بين الأعمار» في عالمي المسنين برعاية الدمام

«المساواة بين الأعمار» في عالمي المسنين برعاية الدمام

الثلاثاء ٠٩ / ١١ / ٢٠٢١
اختتمت دار الرعاية الاجتماعية بالدمام التابعة لفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية مؤخرا فعاليات اليوم العالمي للمسنين تحت عنوان «المساواة الرقمية بين الأعمار.. وجودهم بركة 6»، وذلك في قاعة «رقي» متعددة الأنشطة بالدار، وتضمنت فعاليات الحفل السلام الوطني، ثم كلمة افتتاحية بعنوان «رعاية كبار السن والمساواة الرقمية لجميع الأعمار» قدمها المرشد الأسري شفيق آل سيف، وتحدث فيها عن أهمية استخدام التكنولوجيا لكبار السن وكيفية التغلب على التحديات.

بعدها تم عرض «موشن جرافيك» يسلط الضوء على الخدمات المقدمة للآباء والأمهات بالدار، كما تضمن الحفل حوارا مفتوحا عن «حقوق وأولوية كبار السن»، شارك فيه كل من هيئة حقوق الإنسان بالمنطقة الشرقية وجمعية العمل التطوعي وفرع الضمان الاجتماعي بالدمام، وامتاز الحوار بمداخلات الحضور والرد على استفساراتهم حول ما يخدم هذه الفئة الغالية علينا جميعا.


وقدم مدير الدار منصور الخالدي شكره إلى مدير الإشراف على الفروع الإيوائية فهد العميرة، لحضوره وتشريفه الحفل مع مديري ومنسوبي الفروع بالمنطقة لمشاركة الآباء والأمهات يومهم السنوي، معبرين عن شكرهم للقيادة الرشيدة، التي تولي اهتماما بالغا برعاية المسنين، لتحسين جودة الحياة ورفع مستوى الخدمات المقدمة لكبار السن في المجتمع عامة وفي دور الرعاية خاصة، عرفانا وتقديرا لهذه الشريحة التي أفنت حياتها في العطاء والتضحية في خدمة الوطن.
المزيد من المقالات
x