صحة الشرقية ومشاعل الخير تدعمان «المرأة اللافندر»

صحة الشرقية ومشاعل الخير تدعمان «المرأة اللافندر»

الثلاثاء ٠٩ / ١١ / ٢٠٢١
وقّعت صحة المنطقة الشرقية مذكرة تفاهم مع جمعية مشاعل الخير لتنمية المرأة، بهدف تعزيز سبل التعاون بين الجهتين ودعم مبادرة «المرأة اللافندر»، التي تعنى بدور المرأة في المجتمع من خلال تنميتها نفسيا واجتماعيا واقتصاديا بما يساعد في تطوير طموحتها واستقرارها.

وذكر مدير عام صحة الشرقية د. إبراهيم العريفي أن هذه الاتفاقيات تعكس تعزيز سبل التعاون من خلال الشراكات مع الجمعيات والقطاع غير الربحي لتطوير الخدمات المقدمة للمجتمع وتحقيق رؤية المملكة 2030.


وأوضح أن الاتفاقية لها أهمية قصوى كونها تهتم بصحة المرأة النفسية، وتقديم الدعم النفسي من خلال تشخيص الحالة النفسية والكشف عن الاضطرابات الصحية النفسية، وتقديم العلاج المناسب والتأهيل.

وأوضحت مدير جمعية مشاعل الخير مريم اليحيا، أنه بعد النجاح الكبير، الذي حققته مبادرة «الشعور الأزرق»، التي أطلقتها الجمعية بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية قبل عامين، جاءت مبادرة «المرأة اللافندر» بناء على توجيهات صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف، التي تهدف إلى تقديم الدعم النفسي للمرأة بالتعاون مع وزارة الصحة من خلال تشخيص الحالة النفسية للمستفيدات، وتدبيرها علاجيا، كما تهدف إلى دعم التدريب والتأهيل للتغلب على مشكلات الحياة من خلال جلسات مع مدربين في المجالات الأسرية والعامة، وجلسات استشارية في مجالات الحياة.
المزيد من المقالات
x