مذكرة تفاهم لدعم صناع القرار والمستثمرين في المملكة والبرازيل

مذكرة تفاهم لدعم صناع القرار والمستثمرين في المملكة والبرازيل

الاثنين ٠٨ / ١١ / ٢٠٢١
وقع اتحاد الغرف التجارية السعودية والمركز البرازيلي السعودي للاستثمار والتجارة والصناعة اليوم (الاثنين) مذكرة تفاهم،لتعزيز سبل التعاون في مجال دراسات السوق وفرص الاستثمار في كل من المملكة والبرازيل بما يدعم صناع القرار الاقتصادي ويساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وجرت مراسم التوقيع بمقر الاتحاد بالرياض،حيث وقعها كل من أمين عام اتحاد الغرف السعودية المكلف حسين العبدالقادر ورئيس المركز البرازيلي السعودي للاستثمار والتجارة والصناعة مشعل بن راكان بن حثلين.


ووفقاً لبنود مذكرة التفاهم فإن الطرفان سيعملان على تقديم دراسات السوق والتقييم الشامل للفرص الاستثمارية في البلدين في المجالات والقطاعات الاقتصادية المستهدفة، وإقامة الندوات والمؤتمرات والفعاليات وورش العمل ،و إصدار المطبوعات المشتركة والنشر المتزامن للتقارير ،فضلاً عن تبادل وجهات النظر والأفكار بشأن القضايا والتطورات ومواضيع الدراسة وفرص الاستثمار المتاحة لدى الجانبين.

ويعزز هذا التعاون الجهود التي يبذلها كل من الاتحاد والمركز في دعم مسار العلاقات الاقتصادية السعودية البرازيلية،عبر تقديم فرص ودراسات سوق موثوقة تساعد المستثمرين وصناع القرار على اتخاذ القرارات الاستثمارية الملائمة.

الجدير بالذكر أن المركز البرازيلي السعودي للاستثمار والتجارة والصناعة تأسس في العام 2012 كمنظمة غير ربحيه تعمل في البرازيل ويهدف الى تطوير الأعمال والاستثمارات بين البلدين .
المزيد من المقالات
x