أنا مع تجنيس الموهوبين مواليد المملكة

الأمير عبدالله بن مساعد في حديث خاص لـ «^»:

أنا مع تجنيس الموهوبين مواليد المملكة

شخصية ناجحة، كلما تضع يدها في مكان تجدها تشق طريق النجاح بعد توفيق الله، ثم بذكائه وخبرته في مجال الاستثمار الرياضي وبإمكانياته وإمكانيات فريق عمله، إنه صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز، مالك مجموعة يونايتد وورلد التي تضم أندية شيفيلد يونايتد الإنجليزي، وبيرشكوت البلجيكي، وشاتورو الفرنسي، والهلال يونايتد في الإمارات وكيرلا يونايتد الهندي، والذي سبق له أن ترأس مجلس هيئة الرياضة ونادي الهلال، بالإضافة إلى العديد من الشركات والمؤسسات في فترات مختلفة، الذي تحدث لـ (الميدان) في الحوار الخاص عن أمور كثيرة تخص الاستثمار الرياضي وتجربته فيها، وعن بعض الأمور الأخرى التي تخص نادي شيفيلد الإنجليزي في ثنايا السطور التالية..

هذه نصيحتي للمستثمرين حتى لا يقعوا في الفخ


شيفيلد هبط بسبب «كورونا» وضعف التعاقدات

في البداية ما سر نجاحك في الاستثمار بالأندية الرياضية؟

- لا تزال التجربة في بدايتها، النجاحات التي تحققت حتى الآن تحققت بصعوبة والمحافظة عليها، وتحقيق نجاحات أخرى سيتطلب جهدا أكبر. وسر النجاح في أغلب الأعمال بعد توفيق الله هو إعطاء الوقت الكافي لأي عمل والاهتمام بالتفاصيل، والحرص على وجود فريق عمل متميز وذي خبرات متنوعة.

هل مردودها المادي مجدٍ؟

- مجال الاستثمار في الرياضة أمر فيه المخاطرة كبيرة، والعوائد قد تكون عالية في حالة النجاح.

كيف انبزغت لديك فكرة الاستثمار في الأندية؟

- في الماضي عندما كنت مسؤولا عن شركة الورق كنت على استعداد لقراءة تقرير أكثر من 100 صفحة كاملة من الغلاف إلى الغلاف في يوم واحد، وذات يوم تلقيت 10 صفحات مهمة ولم أتمكن من قراءتها لمدة أسبوع. علمت حينها أن الوقت قد حان لترك صناعة الورق وقررت التحول إلى الرياضة حتى أتمكن من متابعة شيء أحبه ولا أشعر أنه عمل، فأنا أحب الرياضة ومتحمس جدا لها.

كم ناديا تمتلكها وما هي؟

- مجموعة يونايتد وورلد التابعة لي ولشركائي تضم ملكية الأندية التالية: نادي شيفيلد يونايتد الإنجليزي كاملة، ونادي بيرشكوت البلجيكي بنسبة ثلاثة أرباع، ونادي شاتورو الفرنسي، ونادي الهلال يونايتد في الإمارات العربية المتحدة، ونادي كيرلا يونايتد الهندي. واستثمارات مجموعة يونايتد وورلد لا تقتصر على كرة القدم فقط.

ما نصيحتك لمن يرغب بالاستثمار الرياضي وحتى لا يقع في (الفخ) ويتعرض للاحتيال؟

نصيحتي هي ما قلته في الإجابة عن السؤال الأول. الاستثمار في هذا المجال كما ذكرت ليس سهلا ويحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد والمال، إضافة إلى أهمية وجود فريق عمل متميز في كافة قطاعات العمل، وأن يصاحب ذلك كله توفيق من الله.

ما سبب هبوط شيفيلد يونايتد وتراجع مستواه حاليا؟

- في العام الماضي لم تكن فترة الإعداد كافية بسبب كورونا، مما تسبب في بدء الفريق الموسم بلياقة بدنية غير كافية، وهذا بدوره تسبب في بعض الإصابات في مراكز مؤثرة بالإضافة إلى غياب الجماهير، ومن المعروف أن جماهير شيفيلد يونايتد واستاد برامالين لها دور كبير في نتائج الفريق، كذلك بعض الاستقطابات التي قمنا بها لم تكن مناسبة.

في حال تمت خصخصة الأندية السعودية هل ستكون لك بصمة؟

- سأكون بالتأكيد مهتما بالاستثمار في نادي الهلال.

هل أنت مع شراء الأندية الكبيرة أم الصغيرة ولماذا؟

- مع الفرصة الجيدة بصرف النظر عن حجم النادي.

هل تتوقع مستقبلا دخول تجار أجانب للاستثمار وشراء الأندية السعودية في حال خصخصتها؟

- حينما تتوافر الشروط اللازمة للتخصيص، لا أتوقع أن هناك حاجة إلى مستثمرين أجانب في ظل وجود الاهتمام الكبير من السعوديين في هذا الأمر.

ما سبب قلة وجود لاعبين سعوديين في الخارج؟

- الرواتب العالية للاعبين داخل المملكة أحد أهم الأسباب.

من من اللاعبين يستحق الاحتراف خارجيا؟

- أكثر من لاعب وأبرزهم الآن سالم الدوسري وسلمان الفرج.

كيف تلقيت استحواذ السعودية على نيوكاسل؟

- تجربة أتمنى لها التوفيق والنجاح بإذن الله.

أنت مع تجنيس اللاعبين؟ أو ضدها؟

- موقفي عندما كنت في هيئة الرياضة كان عدم اللجوء للتجنيس إلا للموهوبين المولودين في المملكة.

مع إقرار الخصخصة سأستثمر في الهلال

سالم وسلمان يستحقان الاحتراف الخارجي
المزيد من المقالات
x