النوم المتقطع يسبب زيادة وزن الرضع

قد يكون متنبئا بالنتائج الصحية المستقبلية

النوم المتقطع يسبب زيادة وزن الرضع

الاثنين ٠١ / ١١ / ٢٠٢١
قالت مديرة المركز الوطني للأبحاث الأمريكية، د. ماريشكا ك براون، إن المثير للاهتمام بشكل خاص في هذا البحث هو ارتباط السمنة بالنوم الذي نراه يظهر في مرحلة الطفولة وقد يكون متنبئا بالنتائج الصحية المستقبلية، وأشارت إلى أن دراسات متعددة أظهرت وجود روابط بين النوم الجيد وتحسين الصحة بالنسبة للأطفال، يشمل ذلك تقليل خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكري، مع دعم التطور والتعلم والسلوك.

في الدراسة الحالية، لاحظ الباحثون 298 مولودا جديدا وجدوا أنه مقابل كل ساعة زيادة في النوم ليلا، تقاس بين الساعة 7 مساء، وفي الثامنة صباحا، كان الأطفال أقل عرضة لزيادة الوزن بنسبة 26٪، وبالمثل، مع كل انخفاض في الاستيقاظ ليلا كانوا أقل عرضة لزيادة الوزن بنسبة 16٪.


الحركة الليلية

لإجراء الدراسة، دخل الباحثون في شراكة مع أمهات أنجبن طفلا في مستشفى ماساتشوستس العام بين عامي 2016 و2018، على عكس دراسات نوم الرضع الأخرى، التي اعتمدت على تقارير الوالدين، استخدم الباحثون ساعات الحركة في الكاحل لتتبع الحركة الليلية بموضوعية، والتقاط ثلاث ليال من البيانات عند أول وستة أشهر.

احتفظ الآباء أيضا بمذكرات نوم الرضع وتبادلوا الأفكار حول الأنشطة التي يمكن أن تؤثر على نمط نوم كل رضيع أو وزنه، مثل عدد المرات التي يرضعون فيها أو ما إذا كان الرضيع قد تناول طعاما صلبا قبل بلوغه أربعة أشهر.

الأشهر الأولى

قالت سوزان ريدلاين، دكتوراه في الطب، ومؤلفة الدراسة، إن الفكرة قائمة على بحث الارتباط بين أنماط نوم الرضع والوزن، ووفقا لجداول النوم المتقطعة الشائعة في الطفولة المبكرة إلى نمط نوم أطول طوال الليل، ووجدوا أن الأطفال الذين تقدموا في نوم ثابت ليلا - 8.8 ساعة في المتوسط ​​في نهاية الدراسة - والذين كان لديهم عدد أقل من الاستيقاظ ليلا، كانوا أقل عرضة لزيادة الوزن في تلك الأشهر الستة الأولى.

بعد الشهر الأول، وجد الباحثون أن 30 من الأطفال الرضع «10.3٪ من عينة الدراسة» يعانون زيادة الوزن، رغم أن معظمهم «21» وصل إلى الوزن الطبيعي في ستة أشهر، فيما كان 26 رضيعا «8.8٪» يعانون زيادة الوزن، بما في ذلك 15 ممن لم يكونوا يعانون زيادة الوزن سابقا.

أدوات قوية

يعتقد الباحثون أن بعض العوامل يمكن أن يفسر هذه النتائج، قد يقوم بعض الآباء بتهدئة الأطفال الذين يعانون مشاكل في النوم عن طريق تزويدهم بالحليب أو تعريفهم بالأطعمة الصلبة أيضا، إذا لم يحصل الرضيع على قسط كاف من النوم عالي الجودة في الليل، فقد يشعر بالجوع والتعب في اليوم التالي مما يؤدي إلى المزيد من الأكل وتقليل الحركة، مما يسهم بدوره في زيادة وزن الرضيع.

تشير الأدلة حتى الآن إلى أن النوم الكافي والموحد يمكن أن يكون أدوات قوية في الحد من مخاطر السمنة في وقت مبكر من الحياة، وشددت مؤلفة الدراسة على أهمية صحة النوم ليس فقط للبالغين، ولكن للأشخاص من جميع الأعمار.

أكدت دراسة حديثة نشرت في مجلة SLEEP، أن الأطفال الذين ينامون لفترة أطول خلال الليل مع انقطاعات أقل قد يكونون أقل عرضة لزيادة الوزن خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم، في حين أظهر البحث وجود صلة بين نوم الرضع ووزنهم، وتشير النتائج إلى أن الأطفال حديثي الولادة يمكنهم جني بعض الفوائد الصحية نفسها التي يحصل عليها الآخرون من النوم المتسق الجيد، وفقا لما نشره الموقع الرسمي لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية National Institutes of Health.
المزيد من المقالات
x