عاجل

توتنهام فرصة سولشاير الأخيرة - ليفربول في اختبار سهل أمام برايتون - نيوكاسل الطموح يهدد صدارة تشيلسي

الشياطين الحمر تخطط للتخلص من الضغوط

توتنهام فرصة سولشاير الأخيرة - ليفربول في اختبار سهل أمام برايتون - نيوكاسل الطموح يهدد صدارة تشيلسي

الجمعة ٢٩ / ١٠ / ٢٠٢١
رغم التوقعات بشأن إمكانية الاستغناء عن خدمات أولي جونار سولشاير، يواصل المدرب النرويجي عمله نحو قيادة مانشستر يونايتد أمام توتنهام خارج أرضه في المرحلة العاشرة للدوري الإنجليزي الممتاز.

وأسفرت الهزيمة أمام ليفربول عن بعض التذمر والسخط بين لاعبي مانشستر، لكن النادي يأمل في ترجمة مشاعر الألم إلى شيء إيجابي من خلال تصحيح مسار الفريق.


وتعد مباراة توتنهام الأولى من بين ثلاث مباريات مهمة مرتقبة، حيث يلتقي مانشستر يونايتد بعدها مع أتلانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء المقبل، ثم يلتقي مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي.

ومرة أخرى تلقى سولشاير مدرب مانشستر يونايتد تفويضا بالثقة هذا الأسبوع، في الوقت الذي انتشرت فيه شائعات وتكهنات حول مستقبله، ورغم كل ذلك تبقى كل الأنظار موجهة نحو المدرب في مواجهة توتنهام.

لكن هذه الثقة تحتاج إلى مبررات للاستمرار، ومن ثم فإن أي تعثر جديد في ملعب توتنهام سيقرب بالتأكيد سولشاير من الرحيل، خاصة مع اقتراب موعد لقاء قمة مدينة مانشستر في مواجهة الجار مانشستر سيتي حامل اللقب في الجولة التالية.

وحصل يونايتد على نقطة وحيدة من آخر أربع مباريات لعبها في الدوري الإنجليزي، وتبخرت بذلك كل الآمال بالفوز باللقب والتي انطلقت في مراحل مبكرة من الموسم.

وتعززت آمال جمهور يونايتد في إنهاء صيام النادي عن التتويج هذا الموسم، بسبب عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى الفريق، لكن المهاجم المخضرم لم يكن على مستوى التوقعات في آخر أربع مباريات لعبها في الدوري الممتاز.

ومع إيقاف بول بوجبا بسبب طرده في مواجهة ليفربول ستتركز كل الأنظار على تشكيلة سولشاير لمواجهة توتنهام في العاصمة البريطانية، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة رونالدو أساسيا من البداية.

ورغم التركيز الكبير المنصب على تعثر يونايتد، فإن توتنهام بالتأكيد يعاني هو الآخر من مشكلات أيضا، والتي تجلت من خلال هزيمته أمام وست هام يونايتد 1 - صفر في الجولة الماضية.

ويتفوق توتنهام الذي يقوده المدرب نونو إسبريتو سانتو بنقطة واحدة ومركز واحد على يونايتد.

أول انتصار

ويحل تشيلسي المتصدر بفارق نقطة عن ليفربول ضيفا على نيوكاسل الذي يستمر في الاعتماد على المدرب المؤقت غريام جونز الذي حل بدلا من ستيف بروس المقال من منصبه، وسيسعى نيوكاسل إلى تحقيق أول انتصار في الدوري هذا الموسم.

ولم يتأثر الفريق اللندني بغياب مهاجميه البلجيكي روميلو لوكاكو والألماني تيمو فيرنر في الجولة الماضية، لأنه دك شباك نوريتش بسباعية نظيفة.

اختبار سهل

وسيسعى ليفربول صاحب المركز الثاني للحفاظ على تألقه وتفوقه الكاسح بعد فوزه 5 - صفر على واتفورد وعلى مانشستر يونايتد عندما يستضيف برايتون آند هوف ألبيون فريق المركز الخامس.

وسيستعيد الفريق الأحمر ثلاثي خط الهجوم الناري بقيادة المصري المتألق محمد صلاح وإلى جانبه البرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو مانيه بعد غيابهم عن المباراة ضد بريستون في كأس الرابطة.

سيتي في مهمة التعويض

في المقابل، سيحاول مانشستر سيتي، الثالث بفارق نقطتين عن الصدارة، تعويض خروجه المبكر من مسابقة كأس رابطة الأندية المحترفة منتصف الأسبوع بسقوطه أمام وست هام بركلات الترجيح، عندما يستضيف كريستال بالاس الذي فاز في مباراة واحدة وتعادل في ست من أصل 9 مباريات حتى الآن.

وتبرز مباراة ليستر سيتي التاسع وأرسنال العاشر لا سيما في ظل الصحوة الأخيرة للفريقين.

وسيلتقي بيرنلي الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن مثل نوريتش ونيوكاسل مع ضيفه برينتفورد الذي لم يهزم خارج ملعبه خلال الموسم الحالي.
المزيد من المقالات
x