«نور الحياة» في احتفال «إبصار» بعالمي البصر والعصا البيضاء

«نور الحياة» في احتفال «إبصار» بعالمي البصر والعصا البيضاء

الخميس ٢٨ / ١٠ / ٢٠٢١
اختتمت جمعية «إبصار» الخيرية ملتقى «نور الحياة» بنسخته الثانية، الذي استمر ليومين تفعيلا ليومي البصر والعصا البيضاء العالميين، بحضور مدير إدارة تنمية المجتمع بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة أحمد الصفحي، ورئيس مجلس إدارة الجمعية المستشار أحمد الحمدان.

واستعرض الملتقى في يومه الأول مستجدات المجال الطبي بمشاركة كوادر مختصة للتوعية عن الأمراض ومسببات العوق البصري والحد من الإعاقة.


وشارك البروفسيور المشارك بقسم البصريات بجامعة جدة، د. مصطفى عبده، بورقة بعنوان: «وضع الإعاقة البصرية عالميا وإقليميا ومحليا»، ناقشت آخر الإحصاءات العالمية ومواكبة المملكة للمستجدات حول المفاهيم في الإعاقة البصرية، واستعرض استشاري طب وجراحة العيون والجراحات الشبكية بمستشفى «الاستشاريون» د. أحمد البار، ورقة بعنوان: «مسببات ضعف البصر وطرق علاجها»، وتطرق للعوامل التي تؤدي إلى ضعف البصر وأضراره وأسبابه وعلاجه.

وتناولت ورقة الاستشاري والأستاذ المشارك في طب وجراحة عيون بجامعة الملك عبدالعزيز د. نواف المرزوقي، التي تحمل عنوان «المياه الزرقاء وعلاجها» ماهية المياه الزرقاء وأعراضها ومخاطرها وطرق العلاج، وناقشت ورقة أخصائي أول بصريات بمستشفى السقاف د. مهند رجب، «آخر وأحدث المعينات البصرية لضعاف البصر»، وتحدث عن المعينات البصرية الحديثة والمتاحة، وطرق استخدامها وإسهامها في مساعدة الكفيف على الاستقلالية لقضاء ضروريات الحياة اليومية.

وركز اليوم الثاني للملتقى على الجانب التكنولوجي وأثره على تسهيل حياة الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية.

وشاركت مدربة الحاسب الآلي بالجمعية ضحى الشماسي بورقة بعنوان «التكنولوجيا الحديثة وأثرها على الكفيف»، وقدمت ليلى القُبي أول محامية كفيفة سعودية، ورقة بعنوان «حق الكفيف في القراءة»، استعرضت خلالها حق الكفيف في تعديل المحتوى لإمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة البصرية للمواقع الإلكترونية والكتب الرقمية بسهولة.

وتم استعراض مشهد تمثيلي عن أهمية العصا البيضاء في حياة الكفيف، وجسد المشهد بعض المواقف التي يتعرض لها الكفيف في حياته اليومية، وردود الفعل المختلفة من المجتمع، ودور العصا البيضاء في استقلالية الكفيف وحمايته من العثرات، وأهمية توعية المجتمع بكيفية التعامل مع الكفيف.
المزيد من المقالات
x