المملكة: تصريحات الوزير اللبناني مسيئة ومتحيزة لإرهاب الحوثي

إدانة عربية وخليجية ولبنانية واسعة لتصريحات «قرداحي»

المملكة: تصريحات الوزير اللبناني مسيئة ومتحيزة لإرهاب الحوثي

اعتبرت وزارة الخارجية أن تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي تحيزا لميليشيا الحوثي الإرهابية إضافة إلى ما تضمنته من إساءات تجاه المملكة ودول التحالف، وقالت الخارجية: إشارةً إلى التصريحات المسيئة الصادرة من وزير الإعلام اللبناني، حيال جهود تحالف دعم الشرعية في اليمن التي تقودها المملكة العربية السعودية. فإن وزارة الخارجية، إذ تعرب عن أسفها لما تضمنته تلك التصريحات من إساءات تجاه المملكة ودول تحالف دعم الشرعية في اليمن، والتي تعد تحيزاً واضحاً لميليشيا الحوثي الإرهابية المهددة لأمن واستقرار المنطقة.

وتؤكد مجددًا أن تلك التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف السياسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين. ونظرًا لما قد يترتب على تلك التصريحات المسيئة من تبعات على العلاقات بين البلدين؛ فقد استدعت وزارة الخارجية اليوم سفير الجمهورية اللبنانية لدى المملكة العربية السعودية وتم تسليمه مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص.


استدعاء السفيرواستدعت وزارة الخارجية السعودية سفير لبنان لدى المملكة وسلمته مذكرة احتجاج رسمية على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي.

وأعربت عن أسفها لما تضمنته تصريحات قرداحي من «إساءات» تجاه المملكة ودول تحالف دعم الشرعية باليمن، والتي تعتبرها «تحيزا واضحا» لجماعة الحوثي.

وأكدت الخارجية السعودية أن تصريحات وزير الإعلام اللبناني تتنافى مع أبسط الأعراف السياسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين.

مجلس التعاون

من جهته عبر الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف، عن رفضه التام جملة وتفصيلا لتصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي والتي تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن، كما طالبه بالاعتذار عما صدر منه من تصريحات مرفوضة، مؤكداً أن على الدولة اللبنانية أن توضح موقفها تجاه تلك التصريحات.

واستنكر تعرضه لكل من المملكة التي تقود التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، والإمارات خلال حديثه متهماً إياهم بالاعتداء على اليمن، في الوقت الذي يعمل التحالف العربي لدعم الشرعية على إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل الانقلاب الحوثي على الشرعية في سبتمبر 2014.

وطالب الحجرف، وزير الإعلام اللبناني بالرجوع إلى الحقائق التاريخية وقراءة تسلسلها ليتضح له حجم الدعم الكبير الذي تقدمه دول التحالف العربي السعودية لدعم الشرعية للشعب اليمني في كافة المجالات والميادين، وذلك بهدف الوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية.

واستنكر الأمين العام دفاع وزير الإعلام اللبناني عن جماعة الحوثي الانقلابية في الوقت الذي يتجاهل فيه تعنت الحوثي ضد كل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الأزمة اليمنية، وفي الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي المملكة بالصواريخ والمسيرات، وفي الوقت الذي تستهدف جماعة الحوثي أبناء الشعب اليمني الأعزل وتمنع وصول المساعدات الإغاثية للمناطق المنكوبة، وطالب الأمين العام وزير الإعلام اللبناني بعدم قلب الحقائق.

التعاون الإسلامي

وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين عن استنكاره ورفضه لتصريحات وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي بشأن الوضع في اليمن والإساءة للمملكة العربية السعودية رئيسة القمة الإسلامية والإمارات العربية المتحدة، وشدد على أن التصريحات «تصرف غير مسؤول ولا يبالي بمصلحة الشعب اليمني».

وأكد العثيمين أن منظمة التعاون الإسلامي تثمن الجهود التي تقوم بها السعودية من خلال قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن ومساندة الحكومة الشرعية لإعادة الأمور إلى نصابها ووقف الانقلاب على الشرعية الذي قامت به ميليشيا الحوثي الإرهابية منذ سبتمبر 2014، بالإضافة إلى الدور الإنساني الكبير لمساندة الشعب اليمني من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

وشدد الأمين العام على أن وزير الإعلام اللبناني تجاهل الجهود المبذولة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية لتحقيق السلام ووقف إطلاق النار والتي تواجه تعنتا من الحوثيين وإصرارهم على توجيه الصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة إلى الشعب اليمني والمدنيين في السعودية، واستهداف أراضي السعودية والمواطنين والمقيمين على أراضيها.

ودعا العثيمين وزير الإعلام اللبناني إلى الاعتذار فورا للسعودية والإمارات واحترام مشاعر الشعب اليمني الذي يعاني ويلات الانقلاب على الشرعية أمنيا وإنسانيا واقتصاديا، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية دوما تدعو للحوار، للوصول إلى حل شامل للأزمة اليمنية وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار اليمني، وقرار مجلس الأمن رقم 2216.

الخارجية اليمنيةوأعلن وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، أنه وجّه سفير بلاده في بيروت بتسليم الخارجية اللبنانية رسالة استنكار على تصريحات صادرة عن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، في أحد البرامج التلفزيونية حول الأزمة اليمنية.

وأضاف بن مبارك أن التصريحات «تعد خروجا عن الموقف اللبناني الواضح تجاه اليمن وإدانته للانقلاب الحوثي ودعمه لكافة القرارات العربية والأممية ذات الصلة».

وقال بن مبارك على «تويتر»: «وجهت سفيرنا في بيروت بتسليم الخارجية اللبنانية رسالة استنكار على التصريحات الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني، في أحد البرامج التلفزيونية، والتي تعد خروجاً عن الموقف اللبناني الواضح تجاه #اليمن وإدانته للانقلاب الحوثي ودعمه لكافة القرارات العربية والأممية ذات الصلة».

السفير اليمني

واستنكر السفير اليمني في لبنان عبدالله عبد الكريم الدعيس تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي فيما خصّ الأحداث في اليمن، معتبرا أنّ «بيانه أمس زاد الطين بلّة».

وسلم الدعيس رسالة استنكار بشأن تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي إلى الخارجية اللبنانية، وقال «نحن نستنكر ما ورد ونأمل أن لا تؤثر تصريحاته على العلاقات الثنائية بين البلدين».

الحكومة اللبنانية

ورفض رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي تصريحات وزير إعلام حكومته، وقال: «مرفوض ولا يعبر عن موقف الحكومة إطلاقا، وبخاصة في ما يتعلق بالمسألة اليمنية، وعلاقات لبنان مع أشقائه العرب، وتحديدا الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسائر دول مجلس التعاون الخليجي». وشدد ميقاتي، وفق البيان الصادر من مكتبه، على «تمسك لبنان بروابط الأخوة مع الدول العربية الشقيقة والمحددة في شكل واضح في البيان الوزاري للحكومة التي ينطق باسمها، ويعبر عن سياستها وثوابتها رئيس الحكومة والحكومة مجتمعة». وأشار البيان إلى رفض ميقاتي ما ورد على لسان وزير الإعلام جورج قرداحي في مقابلة قبل توليه منصبه الوزاري، معتبرا أنه لا يعبر عن موقف الحكومة.

الخارجية اللبنانية

وأصدرت وزارة الخارجية اللبنانية بياناً، أمس، قالت فيه إن التصريح الذي جرى تداوله، لوزير الإعلام جورج قرداحي صدر عنه قبل تعيينه وزيرا، كما أنه لا يعكس موقف الحكومة.

وأضافت: «صدر كلام شخصي سابقا عن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي قبل تعيينه وزيرا ونشر بالأمس، وهو لا يعكس موقف الحكومة اللبنانية الذي عبر عنه رئيسها في البيان الصادر بالأمس، ولا بيانها الوزاري الذي يتمسك بروابط الأخوة مع الأشقاء العرب».

وقالت الوزارة في البيان: «كانت الخارجية اللبنانية قد دانت مرارا وتكرارا الهجمات الإرهابية التي استهدفت المملكة العربية السعودية، وهي ما زالت على موقفها في المدافعة عن أمن وسلامة أشقائها الخليجيين الذين تكن لهم كل محبة واحترام وتقدير، وتنأى عن التدخل في سياساتهم الداخلية والخارجية».الخارجية الكويتية

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان لها، أمس، عن استنكار ورفض الكويت الشديدين للتصريحات الإعلامية الصادرة عن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، تجاه المملكة والإمارات، والتي اتهمهما فيها اتهامات باطلة تناقض الدور المقدّر الذي يقومان به في دعم اليمن وشعبه والتي لم تعكس الواقع الحقيقي للأوضاع الحالية في اليمن وتعتبر خروجا عن الموقف الرسمي للحكومية اللبنانية وتغفل عن الدور المحوري الهام للمملكة والإمارات والتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن.

واستدعت وزارة الخارجية القائم بالأعمال اللبنانية في الكويت هادي هاشم، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية تتضمن رفض الكويت التام لهذه التصريحات التي تتنافى مع الواقع ولا تمت للحقيقة بصلة وتتعارض مع أبسط قواعد التعامل بين الدول.

شدياق والطبش

بدورها، نددت الوزيرة اللبنانية السابقة، مي شدياق، بتعيين قرداحي وزيراً، عبر حسابها في تويتر، وقالت: «بالتأكيد من يعتبر بشار الأسد، قاتل شعبه بالكيميائي، رجل العام، من الصعب أن يفقه معنى حرّية التعبير». وأضافت: «أستاذ جورج، لبنان سمير قصير وجبران تويني وشهداء الحرّية لا يُدجّن بهذه السهولة».

وكتب النائب اللبناني فريد هيكل الخازن على تويتر: «‏نحرص كلّ الحرص على أفضل العلاقات مع السعودية ودول الخليج».

بدورها غردت النائبة اللبنانية رولا الطبش على تويتر وكتبت: «مؤسف ما سمعناه من جورج قرداحي بحق السعودية والإمارات اللتين قدمتا الكثير للبنان بدفاعه عن الحوثيين وكلاء إيران في العدوان داخل اليمن وضد الجوار. حظ لبنان سيئ مع متسلقي سلطة يكنون حقدا أسود ضد العرب فيورطونه بأزمة تلو أزمة».

حرص مزيف

وغرّد رئيس حركة الاستقلال اللبنانية النائب المستقيل ميشال معوض على تويتر وقال: تنصّل رئيس الحكومة ووزراء من كلام لوزير الإعلام ليس كافيا، وبيان جورج قرداحي مرفوض ولا يستطيع أن يبرر كلامه عن السعودية والإمارات بـ«حرص» مزيف. المطلوب لمرة من حكومة فاشلة إقالة وزير يسيء لعلاقات لبنان ومصالحه العربية عوض التسبب بمزيد من الأزمات الدبلوماسية مع أصدقاء لبنان.

دمرتم البلدوغرد اللواء أشرف ريفي على حسابه عبر تويتر وكتب: من أزمة إلى أزمة أكبر ومن عزلة إلى عزلة أكبر. لبنانيون أنتم أم ماذا؟ اتّقوا الله وارحموا لبنان. مدرستكم دمرت البلد.

وزير بلاط

في السياق، استنكر منسق الإعلام في «تيار المستقبل» عبد السلام موسى كلام وزير الإعلام جورج قرداحي المسيء بحق المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وقال في تغريدة عبر «تويتر»: «اللبنانيون يسألون ماذا تبقى من ‫جورج قرداحي‬ الإعلامي. وما الثمن الذي دفعه ليكون وزيرا في بلاط عهد جهنم. وهو الذي بنى حضوره من الإعلام الخليجي. ليعود ويرمي في ربوعها قردة الحقد والكيدية؟ هزلت!».

مدان ومرفوض

وغرد الوزير السابق ميشال فرعون عبر حسابه على «تويتر»: «كلام الوزير قرداحي ينضم إلى مواقف محور معروف لا يمثل لبنان الرسمي، ولا معظم شعبه الوطني العربي، الذي نعتبر معه أن ما يصيب الشعوب العربية الشقيقة وخصوصا الإمارات والسعودية ودول الخليج مدان ومرفوض، لما لها من فضل على لبنان واللبنانيين، بمن فيهم الوزير قرداحي نفسه».
المزيد من المقالات
x