2731 طالبا يخوضون برنامج «موهبة» للأولمبياد الدولية

يستهدف اكتشاف المتفوقين في العلوم والرياضيات من جميع مناطق المملكة

2731 طالبا يخوضون برنامج «موهبة» للأولمبياد الدولية

الأربعاء ٢٧ / ١٠ / ٢٠٢١
أطلقت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» برنامج موهبة للأولمبياد الدولية، الذي يستعد من خلاله2731 طالبا وطالبة من مختلف أنحاء المملكة «المرشحون من اختبار مسابقة موهوب» على مدى 10 أيام، للمرحلة القادمة من خلال «تدريب موهوب» بجميع التخصصات، ويستمر البرنامج حتى 14 نوفمبر المقبل، ويقام عن بعد، ويتولى التدريب فيه المعلمون المرشحون من برنامج تدريب المعلمين.

أهداف البرنامج


ويهدف التدريب إلى بناء المفاهيم الأساسية لعلوم الأولمبياد في اتجاه الاستعداد للمشاركة في المسابقات، بالإضافة إلى تأسيس الطالب ليتمكن من مواصلة رحلة الأولمبياد، وأيضا إثراء الميدان بمادة علمية تدعم شغف المهتمين بعلوم الأولمبياد، كذلك نشر ثقافة الأولمبياد، ومشاركة المعلمين المتميزين من برنامج «تدريب المعلمين» في التدريب، ويتم التدريب عن بعد، وينتهي باختبار «موهوب 2»، ويقدم للمتدربين حقائب أساسية في جميع التخصصات، ويبلغ عدد الساعات التدريبية 3 ساعات يوميا خارج أوقات الدوام الرسمي بمعدل 30 ساعة تدريبية.

أبرز الأرقاموعن أبرز إحصاءات المرشحين لتدريب موهوب للعام الحالي 2021، فقد بلغ عدد الطلبة المرشحين لتدريب موهوب 2731، من بينهم 1388 من الإناث و1343 من الذكور، وعدد المدربين 118 مدربا ومدربة، و118 قاعة تدريبية، وإجمالي الطلبة في كل تخصص: الأحياء 402، الرياضيات 625، الكيمياء 382، العلوم 528، الفيزياء 373، المعلوماتية 421.

مشاركات المملكةوقال المشرف التعليمي في «موهبة» يوسف الشهراني: يهدف برنامج موهبة للأولمبيادات الدولية إلى اكتشاف الطلبة الموهوبين في العلوم والرياضيات من جميع مناطق المملكة، لتأهيلهم وتدريبهم والمشاركة بهم في الأولمبيادات الدولية، يبلغ عدد الأولمبيادات الدولية التي تشارك بها المملكة 17 أولمبيادا دوليا في 6 تخصصات، هي: الرياضيات والعلوم والفيزياء والكيمياء والأحياء والمعلوماتية.

اكتشاف مبكروأضاف: يتم اكتشاف هؤلاء الطلاب في مراحل مبكرة من التعليم العام، من خلال مسابقة «موهوب» التي تقام سنويا، وانضم إليها هذا العالم أكثر من 33 ألف طالب وطالبة، هذه المسابقة تتخللها مرحلتان، وفي نهاية هذه المسابقة يتم ترشيح الأفضل من بين هؤلاء الطلاب إلى الدخول للمنتخبات السعودية العلمية، بعدها ينتقلون إلى الملتقيات الرئيسية، وهناك 4 ملتقيات رئيسة لكل عام، وهي خاصة بالطلاب المرشحين من مسابقة «موهوب» والذين يمثلون المنتخبات السعودية، ويتولى التدريب في هذه الملتقيات نخبة من المعلمات والمعلمين المدربون والمؤهلون لهذا النوع من التدريب، ويخوض الطلاب والطالبات عددا من الاختبارات المحاكية لاختبارات الأولمبياد الدولية.

مادة علميةوعن طبيعة المادة العلمية التي تقدم في هذه الملتقيات، قال الشهراني: هي مادة علمية متقدمة وتلبي كل احتياجات الأولمبيادات الدولية، تطرح فيها العديد من المسائل والمشكلات التي يتم حلها من خلال التحليل والتفكير الناقد، لذلك يجب أن يكون هذا الطالب مؤهلا فعلا علميا، وأن يملك جميع المهارات اللازمة لتجاوز مثل هذه الاختبارات، والنخبة من هؤلاء الطلاب الذين يتجاوزون هذه الملتقيات سوف ينضمون لاحقا إلى التدريب المكثف الذي يستمر لأكثر من 3 أشهر، يتدربون فيه على مادة أكثر عمقا ويخوضون اختبارات أكثر صعوبة، وفي النهاية يتم ترشيح الأفضل من بينهم والذين لا يتجاوزون 6 طلبة في التخصص الواحد، لتمثيل المملكة في الأولمبياد.

يؤسس المشاركين للمنافسة وإثراء الميدان بمادة علمية محكمة

يستمر 10 أيام استعدادا للاختبارات من خلال التدريب بجميع التخصصات
المزيد من المقالات