تكريم الداعمين والمتطوعين في مراكز لقاحات كورونا بالأحساء

تكريم الداعمين والمتطوعين في مراكز لقاحات كورونا بالأحساء

الثلاثاء ٢٦ / ١٠ / ٢٠٢١
رعى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، اليوم الثلاثاء حفل تكريم الداعمين والمتطوعين في مراكز لقاحات كورونا في الأحساء، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة تجمع الأحساء الصحي الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي، والرئيس التنفيذي للتجمع سعادة الدكتور خالد بن محمد الملا، وعدد من قيادات التجمع ورجال الأعمال الداعمين، وممثلين عن بعض الجهات الحكومية والأهلية والمتطوعين.

بدأ الحفل بالسلام الملكي وبكلمات من الذكر الحكيم، وبعدها عُرض مرئي عن ماتم اتخاذه من اجراءات للتصدي لجائحة كورونا (كوفيد-19) وما صاحبها من مراحل ومحطات، بدءً من المرحلة الأولى حيث تطبيق الإجراءات الاحترازية والحجر المنزلي، مروراً بمرحلة التحصين وإعطاء الجرعات من اللقاح، وانتهاءً بوصول عدد المحصنين لأكثر من مليون محصن في الأحساء، والبدء بإعطاء الجرعة الثالثة من اللقاح.


بعدها ألقى رئيس مجلس إدارة تجمع الأحساء الصحي الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي كلمة أشاد فيها بما حظى به القطاع الصحي في المملكة من دعم ورعاية كريمين من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود (حفظهما الله تعالى).

كما نوه بما لقيه تجمع الأحساء الصحي من متابعة مستمرة من صاحب السمو الملكي الامير سعود بن نايف بن عبدالعزيز ال سعود أمير المنطقة الشرقية ومن سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظهما الله - وكذلك من رعاية ودعم من سمو محافظ الأحساء صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود -حفظه الله- مقدماً شكره وتقديره لسموه الكريم على كل ما قدمه من دعم أسهم في تذليل الصعوبات وتجاوز كل العقبات لتلك المرحلة.

كما قدم شكره لوزير الحج والعمرة الدكتور توفيق بن محمد الربيعة على الجهود المخلصة التي قاد فيها وزارة الصحة خلال تلك المرحلة، مرحبا بمعالي المهندس فهد الجلاجل وزير الصحة، متمنيا لمعاليه التوفيق والنجاح في المراحل المقبلة.

وقد أشاد التجمع الصحي بتظافر الجهود الاستثنائية التي بذلتها جميع الجهات الحكومية والقطاعات الأهلية الخاصة ورجال الأعمال والممارسين الصحيين، والمتطوعين والتي ساهمت في احتواء آثار هذه الجائحة والسيطرة عليها، كما قدم شكره لكافة شرائح وأفراد المجتمع على تكاتفهم ووعيهم وتحملهم المسؤلية ، الامر الذي انعكس ايجابا وبشكل كبير على نجاح خطط كافة الجهات منذ بدأ الجائحة حتى وصولنا في وقتنا الراهن إلى هذه المرحلة المتقدمة في التعامل مع الجائحة ولله الحمد.

و دعا الجميع على الاستمرار في الاجراءات الوقائية و اخذ الجرعة التنشيطية المتوفرة حاليًا في جميع مراكز اللقاحات عن طريق تطبيق صحتي لمن امضى ٦ اشهر على الجرعة الثانية.

وفي ختام الحفل كرم سمو محافظ الأحساء جميع الجهات الداعمة والمساهمة والجهات الحكومية والأهلية ورجال الأعمال والمتطوعين الذين أسهموا جميعاً في التعاون مع التجمع الصحي بالاحساء وإنجاح خطط وزارة الصحة بالمحافظة .
المزيد من المقالات
x