بر الأحساء ترمم 65 منزلا بتكلفة مليوني ريال

بر الأحساء ترمم 65 منزلا بتكلفة مليوني ريال

الثلاثاء ٢٦ / ١٠ / ٢٠٢١
قال أمين عام جمعية البر بالأحساء م. صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر إن مشروع الترميم بالجمعية أسهم خلال عام 2020 في ترميم 65 منزلا بتكلفة إجمالية تجاوزت 2 مليون ريال، كما أنفقت الجمعية في ذات العام 5 ملايين ريال ضمن مشروع الإيجارات، وأقرت تكوين وحدة خاصة بأعمال الإسكان «ترميم، صيانة، ترشيح الحالات للمشاريع الإسكانية، تسجيل وترشيح عقود الانتفاع، وترشيح الحالات لمنصة جود الإسكان لدعم الإيجار»، وستضيف أجهزة تحلية للمياه في جميع المنازل الخاضعة للترميم.

وأضاف خلال احتفال الجمعية بتسليم منزل لأسرة أحد المستفيدين، بعد انتهاء أعمال الترميم التي شملت تصحيح الوضع الإنشائي الذي كان يشكل خطورة كبيرة على الأسرة بتكلفة إجمالية بلغت 60 ألف ريال، أن أعمال ترميم منازل الأسر المستفيدة التي تشرف عليها الجمعية، تسهم في تقديم حلول سكنية للأسر المتضررة، كما يعمل مشروع الترميم على تطوير بيئة المستفيد، وتلبية احتياجاته المعيشية، وتحقيق رغبات المتبرعين في الإسهام والمشاركة في هذا النوع من المشاريع التنموية، كما يشرف فريق مختص من الجمعية على أعمال الترميم منذ بدايتها وحتى تسليم المنزل إلى المستفيد، من أجل ضمان جودة العمل والانتهاء من الأعمال في الوقت المحدد دون تأخير، موضحا أن الجمعية مستمرة في هذا المشروع التنموي، إذ تعمل الجمعية حاليا على ترميم 4 منازل أخرى، و4 منازل أخرى سيتم إنشاؤها من جديد، كما ستعمل على التوسع في برامج صيانة المنازل وفق خطة طموحة، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية شراكة مع وزارة الإسكان لتسليم عدد من الوحدات السكنية الجديدة بنظام عقود الانتفاع.


وأوضح مدير إدارة المراكز ورعاية المستفيدين د. عبدالمنعم بن عبدالعزيز الحسين، أن الجمعية واجهت العديد من الصعوبات قبل البدء في عمل ترميم منزل المستفيد، تمثلت في استخراج رخصة الترميم، كون المنزل يعود لورثة، وإيجاد مأوى مؤقت للأسرة، وصعوبة الحصول على مقاول ينفذ الترميم بمواصفات الجمعية التي تحرص دائما على تنفيذ جميع أعمال الترميم وفق اشتراطات الجودة.
المزيد من المقالات