"ريش" يتوج بجائزة أفضل فيلم عربي بمهرجان الجونة

"ريش" يتوج بجائزة أفضل فيلم عربي بمهرجان الجونة

السبت ٢٣ / ١٠ / ٢٠٢١
فاز فيلم "ريش" للمخرج المصري الشاب عمر الزهيري بجائزة أفضل فيلم عربي في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بمهرجان الجونة الذي أسدل الستار عليه مساء الجمعة.

وكان الفيلم الفائز بجائزتين من مهرجان كان السينمائي قد تعرض لانتقادات من برامج تلفزيونية وبعض الفنانين والنقاد الذين اتهموه بالإساءة لصورة مصر بسبب حالة الفقر الشديد التي عليها العائلة محور الأحداث وامتدت هذه الاتهامات إلى المهرجان وبلغت حد المطالبة بمقاطعته إعلاميا.


وفاز بجائزة النجمة الذهبية لأفضل فيلم روائي طويل بالمهرجان "الرجل الأعمى الذي لم يرغب بمشاهدة تيتانيك" من فنلندا بينما ذهبت النجمة الفضية لفيلم "غروب" من المكسيك وذهبت النجمة البرونزية للفيلم الروسي "هروب الرقيب فولكونوجوف".

وفاز بجائزة أفضل ممثل بيتري بويكولاينن عن دوره في "الرجل الأعمى الذي لم يرغب بمشاهدة تيتانيك" بينما ذهبت جائزة أفضل ممثلة إلى مايا فاندربيك عن فيلم "ملعب" من بلجيكا.

وفي مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة فاز بالنجمة الذهبية فيلم "حياة إيفانا" من روسيا وذهبت النجمة الفضية لفيلم "اوستروف - جزيرة مفقودة" من سويسرا أما النجمة البرونزية فذهبت لفيلم "سبايا" من السويد.

وفاز "كباتن الزعتري" للمخرج المصري علي العربي بجائزة أفضل فيلم وثائقي عربي في المهرجان.

وفي مسابقة الأفلام القصيرة التي ضمت 23 فيلما فاز بالنجمة الذهبية فيلم "كاتيا" من روسيا وبالنجمة الفضية فيلم "الابن المقدس" من إيطاليا وبالنجمة البرونزية فيلم "على أرض صلبة" من سويسرا.

أما جائزة أفضل فيلم عربي قصير فذهبت إلى "القاهرة - برلين" للمخرج الشاب أحمد عبد السلام.

ونال الفيلم اللبناني "كوستا برافا، لبنان" جائزتي لجنة تحكيم الاتحاد الدولي للنقاد (فيبريسي) لأفضل عمل أول ونجمة الجونة الخضراء لأفضل فيلم تناول قضية البيئة وحماية الحياة البرية.

وفاز بجائزة (نيتباك) لأفضل فيلم آسيوي "هروب الرقيب فولكونوجوف" من روسيا.

ومنح المهرجان الجائزة التي تحمل شعاره (سينما من أجل الإنسانية) للفيلم الروسي "اوستروف - جزيرة مفقودة" للمخرجتين سفيتلانا رودينا ولوران ستوب.

وكانت الدورة الخامسة لمهرجان الجونة السينمائي شهدت بعض المشكلات من بينها اندلاع حريق في ساحة مركز المؤتمرات قبل ساعات من حفل الافتتاح وتعرض رئيس العمليات والمؤسس المشارك للمهرجان بشرى رزة لحادث سيارة أثناء تصوير أحد المشاهد بالجونة وأخيرا استقالة المدير الفني أمير رمسيس قبل يومين من الختام.

وقال انتشال التميمي مدير المهرجان في كلمته "ما الذي يمكن قوله بعد ختام هذه الدورة الدراماتيكية؟ أحداث متلاحقة بدأت بالحريق ولم تنتهي بحادث العزيزة بشرى، لكن هذا لم يثنينا عن تحقيق دورة ناجحة جدا".

وأضاف "بالنسبة لي هذه الدورة هي الأمثل بين كل الدورات السابقة، بدءا من برنامج سينمائي حظي بحفاوة نقدية وجماهيرية، مرورا بتطور منصة الجونة السينمائية وتوجهها إلى مسار احترافي أكثر، إلى حفل موسيقي ممتع، واحتفال قيم بالمخرج (كريستوف) كيشلوفسكي باستعادة أفلامه وندوة مميزة ومعرض فني لأعماله، انتهاء بفعاليات متنوعة في أرجاء المدينة".

وتابع قائلا "شهدت الدورة الكثير من القضايا الشائكة، ولكن ما العيب؟ فمن ضمن مهمة المهرجان إثارة النقاش وتحفيز الجدل".

وكرم المهرجان في حفل الختام الممثل والمخرج الفلسطيني محمد بكري الذي لم يستطع الحضور إلى مصر بسبب تأشيرة الدخول بحسب ما قاله في تسجيل مصور على صفحته بموقع فيسبوك واستلمتها نيابة عنه المنتجة مي عودة.
المزيد من المقالات
x