الهلال المنتشي آسيويا يستدرج الرائد

ضمن منافسات الجولة التاسعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

الهلال المنتشي آسيويا يستدرج الرائد

السبت ٢٣ / ١٠ / ٢٠٢١
أبها يتسلح بالتاريخ أمام الفتح

تقام اليوم السبت مباراتان ضمن منافسات الجولة التاسعة، لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، يلتقي في الأولى أبها والفتح، وفي الثانية الهلال والرائد.


يسعى الهلال المنتشي بتأهله إلى نهائي دوري أبطال آسيا، إلى تحقيق فوزه الرابع، عندما يستقبل الرائد على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض، في مباراة ترجح خلالها كفة المضيف الذي يتفوق على ضيفه من كافة النواحي.

ولم يسبق للهلال التعثر أمام مضيفه الرائد على مدى تاريخ مواجهاتهما الدورية إلا مرتين فقط، كانتا عامي 1996 و2013 وكلتا المباراتين كانتا في الرياض. والتقى الفريقان في الدوري 42 مرة سابقة، فاز خلالها الهلال في 34 مباراة، وفاز الرائد في مباراتين فقط فيما حضر التعادل في 6 مباريات أخرى. وسجل الهجوم الهلالي خلال تلك المباريات 98 هدفا بينما سجل الهجوم الريداوي 25 هدفا. ويحتل الهلال المركز السابع برصيد 12 نقطة، جمعها من 6 مباريات، فاز كما تعادل في 3 ولم يخسر أي مباراة، وله مباراتان مؤجلتان أمام الفيحاء والنصر، بينما يحتل الرائد المركز الثامن برصيد 11 نقطة، جمعها من 8 مباريات، فاز كما خسر في 3 وتعادل في مباراتين.

ومع أن الهلال لم يحقق الفوز في آخر مباراتين في الدوري إثر تعادله مع الشباب ثم الحزم، لكنه عاد بقوة في دوري أبطال آسيا وتجاوز بيرسبوليس الإيراني ثم جاره النصر وحجز مقعده في النهائي.

ويتطلع الفريق الهلالي الذي يعتبر حاليا في أفضل حالاته، إلى استعادة نغمة الفوز في الدوري وملاحقة الصدارة، خصوصا وأنه سيدخل المباراة بصفوف مكتملة بعد تعافي سالم الدوسري وياسر الشهراني من الإصابة ومشاركتهما في البطولة الآسيوية، فضلا عن جهوزية الكولومبي كويار والبيروفي اندي كاريو والأرجنتيني لوسيانو فييتو الذين لم يتم قيدهم في القائمة الآسيوية.

ورغم البداية الجيدة للرائد إلا أن مستوياته ونتائجه تراجعت في الآونة الأخيرة، فتعادل مع الفيصلي قبل أن يتلقى خساراتين متواليتين أمام ضمك والفيحاء، ويحاول اليوم استعادة توازنه والخروج بنتيجة إيجابية رغم صعوبة المهمة، حتى لا يجد نفسه في مراكز المؤخرة بعدما كان ضمن أندية المقدمة.

يبحث أبها وضيفه الفتح عن الفوز الثاني تواليا عندما يلتقيان على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز الرياضية بالمحالة، في مباراة متكافئة إلى حد كبير بين الفريقين اللذين يدخلان المباراة بمعنويات عالية بعدما حقق كل منهم الفوز في مباراته الأخيرة.

والتقى الفريقان في دوري المحترفين 4 مرات سابقة، فاز أبها في 3 مباريات وفاز الفتح في مباراة واحدة، وسجل هجوم زعيم الجنوب 9 أهداف، فيما سجل هجوم النموذجي 5 أهداف.

ويمتلك أبها الرابع عشر، 7 نقاط جمعها من 8 مباريات، فاز في مباراتين وتعادل في واحدة وخسر 5 مباريات، في حين يمتلك الفتح الخامس، 12 نقطة، جمعها من 8 مباريات، فاز كما تعادل في 3 وخسر مباراتين.

ورغم البداية الجيدة لأبها الذي استهل الموسم بالفوز على الشباب إلا أنه تراجع فجأة ولم يحقق إلا نقطة واحدة في ست مباريات، قبل أن يعود لسكة الانتصارات في الجولة الماضية عندما عاد من حائل بثلاث نقاط ثمينة، ويتطلع اليوم إلى زيادة رصيده بنقاط جديدة تحسن من موقعه في جدول الدوري، لا سيما وأن صفوفه ستشهد عودة مدافعه المغربي أمين عطوشي وصالح العمري اللذين لم يشاركا في المباراة الأخيرة بسبب الإيقاف بالبطاقة الحمراء.

وبعد ثلاث مباريات لم يحقق خلالها أي فوز، مكتفيا بالتعادل في مباراتين، عاد الفتح بقوة في الجولة الماضية وتجاوز التعاون بثلاثية نظيفة، ويطمح اليوم في تخطي عقبة مضيفه الذي لم يسبق له الفوز في أبها، والعودة بالعلامة الكاملة لتعزيز موقعه في سلم الترتيب.

الهلال vs الرائد

أبها vs الفتح

42

فوزا للهلال

34

فوز للرائد

2

6

سجلها الهلال

98

سجلها الرائد

25

4

فوز لأبها

3

فوز للفتح

1

0

أهداف لأبها

9

أهداف للفتح

5
المزيد من المقالات
x