النفط ينخفض مع تباطؤ الطلب

النفط ينخفض مع تباطؤ الطلب

الجمعة ٢٢ / ١٠ / ٢٠٢١
تراجعت أسعار النفط، أمس الجمعة، وأوشك خام برنت على تسجيل أول خسارة أسبوعية في سبعة أسابيع مع تباطؤ الطلب على منتجات النفط في قطاع توليد الطاقة وسط تراجع أسعار الفحم والغاز، في حين أثرت توقعات بشتاء دافئ في الولايات المتحدة أيضا على السوق.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 50 سنتا بما يعادل 0.6 % إلى 84.11 دولار للبرميل بحلول الساعة 0645 بتوقيت جرينتش، بعد انخفاضه 1.21 دولار في الجلسة السابقة.


ولامس برنت أعلى مستوى في ثلاث سنوات عند 86.10 دولار، أمس الأول، لكنه كان في سبيله للهبوط 0.9 % هذا الأسبوع، وهو أول انخفاض أسبوعي له منذ الثالث من سبتمبر.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 49 سنتا بما يعادل 0.6 % إلى 82.01 دولار للبرميل، بعدما خسرت 92 سنتا أمس.

وقال محللون: «شهد النفط بعض التصحيح ضمن عمليات بيع في السلع الأولية وسط تجدد المخاوف من فيروس كورونا وتوقعات بشتاء أكثر اعتدالا في الولايات المتحدة».

وتشير توقعات الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي إلى أن الطقس الشتوي في معظم أنحاء الولايات المتحدة سيكون أكثر دفئا من المتوسط.

وسجلت أسواق النفط أعلى مستوياتها في عدة سنوات هذا الأسبوع بسبب مخاوف من نقص الفحم والغاز في الصين والهند وأوروبا، الأمر الذي شجع على التحول إلى الديزل وزيت الوقود لتوليد الطاقة.
المزيد من المقالات
x