تايلاند تسمح للسياح من 46 دولة بدخول أراضيها مطلع نوفمبر القادم

تايلاند تسمح للسياح من 46 دولة بدخول أراضيها مطلع نوفمبر القادم

الجمعة ٢٢ / ١٠ / ٢٠٢١
أعلنت تايلاند عن رغبتها في استقبال مسافرين، جوا من إجمالي 46 دولة، لديها أعداد منخفضة من حالات الإصابة بفيروس كورونا، اعتبارا من أول نوفمبر المقبل.

وقال رئيس الوزراء التايلاندي، برايوت تشان-أوتشا ، في منشور على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي( فيسبوك) في وقت متأخر من أمس الخميس(بالتوقيت المحلى) إن هذه الخطة جاءت زيادة عن خطة سابقة كانت تقضي بالسماح للوافدين من نحو عشر دول فقط بدخول تايلاند في البداية، وقد تم زيادة العدد، فيما أعلنت الكثير من الدول بينها إندونيسيا وماليزيا وأستراليا إستراتيجية مماثلة، بحسب ما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء.


وإلى جانب ألمانيا والنمسا ودول أخرى بالإتحاد الأوروبي بالإضافة إلى سويسرا، تشمل القائمة التي تضم 46 دولة، الصادرة عن وزارة خارجية تايلاند أيضا الولايات المتحدة وتشيلي والإمارات وبوتان.

وكتب تشان أوتشا على فيسبوك مساء أمس الخميس إنه يجب تطعيم المسافرين بشكل كامل وأن يكون لديهم اختبار سلبي لفيروس كورونا، قبل مغادرتهم.

وقبل وصولهم، فإن إجراء اختبار آخر يكون إجباريا، بعدها لا يحتاج المسافرون إلى حجر صحي للذهاب لـ17 مكانا، مفتوحا للسياحة، حتى الآن، بما في ذلك جزيرة فوكيت، والعاصمة، بانكوك، ومركز "تشيانج ماي" الثقافي في الشمال.

وكتبت صحيفة "بانكوك بوست" اليوم الجمعة أنه مازال لم يتضح ما إذا كانت تلك القائمة من الوجهات التايلاندية، سيتم تمديدها أم لا.

وقال إن تايلاند يجب أن تتحرك بشكل أسرع "حيث أن انتظار الوضع المثالي سوف يبطئ مسيرتنا كثيرا. وربما يقرر السياح اختيار وجهات أخرى".

وأضاف أن التحرك أسرع ربما يزيد خطر ارتفاع الإصابات الجديدة، ولكن هذه "مجازفة نحن بحاجة لتقبلها".

وحصل حوالي 38% من السكان في تايلاند على تطعيم كامل ضد فيروس كورونا حتى الآن.
المزيد من المقالات
x