نيوزيلندا تعلن خريطة طريق لإنهاء الإغلاق بعد تحقيق هدف التطعيم

نيوزيلندا تعلن خريطة طريق لإنهاء الإغلاق بعد تحقيق هدف التطعيم

الجمعة ٢٢ / ١٠ / ٢٠٢١


أعلنت نيوزيلندا اليوم الجمعة، عن خارطة طريق جديدة ستشهد تخفيف التدابير بعد أن يحصل 90 % من السكان على جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.


وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أردرن إنها كانت في البداية تقاوم تحديد هدف التطعيم.

وأضافت:" لم نكن نريد أن نترك أحد خلفنا".

لكنها قالت إنه بمجرد تطعيم 90 % من السكان المؤهلين فى كل منطقة من مناطق مجالس الصحة بشكل كامل، ستنتقل نيوزيلندا من السعي للقضاء على حالات كوفيد19- بشكل كامل إلى استراتيجية "التقليل والحماية".

وقالت "السلالة دلتا جعلت من الصعب للغاية الحفاظ على استراتيجيتنا للقضاء على الفيروس. لقد غرست مخالبها في مجتمعاتنا وأصبحت أمرا يصعب تجاوزه".

وقالت إن نظام "إشارة المرور" يعتمد على أرقام الحالات وكيف سيعمل النظام الصحي بعد تحقيق هدف التطعيم، ما سيسمح للشركات التي كانت تعتبر سابقًا عالية الخطورة بأن تفتح أبوابها بالكامل أمام العملاء الذين تم تطعيمهم باللونين الأخضر والبرتقالي ومواصلة العمل مع بعض القيود لمن هم باللون الأحمر.

وتابعت أردرن إنه سيكون لدى الشركات حق اختيار الانفتاح على غير الملقحين، ولكن إذا فعلوا ذلك، فسيكون عليهم مواجهة بعض القيود من أجل قمع الفيروس بين أولئك الذين من المرجح إصابتهم به.

ولا يمكن للشركات الخاضعة لقيود كوفيد19- في الوقت الراهن العمل إلا بطريقة التعامل عن بعد، علاوة على القيود المفروضة على التجمعات مثل الجنازات وحفلات الزفاف.

وقالت أردرن إن الخطة الجديدة ستشهد تقدم نيوزيلندا للأمام بطريقة آمنة، لكنها قالت إن هذا يعني أن البلاد ستشهد المزيد من حالات الإصابة بفيروس كورونا أكثر مما كانت عليه من قبل.

وأضافت أنه بموجب الخطة ستكون نيوزيلندا واحدة من الدول القليلة التي لديها مستويات عالية من التطعيم والتي لا تزال تستخدم تدابير الصحة العامة "للحفاظ على سلامة الجميع قدر الإمكان، مع الاستمرار في الاستمتاع بالأشياء التي نفتقدها ونحبها".

وتم حتى الآن تطعيم حوالي 68 % من سكان نيوزيلندا بشكل كامل.

وسجلت نيوزيلندا ،التي يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة، ما يقرب من 5 آلاف حالة إصابة بكوفيد19- و 28 حالة وفاة منذ ظهور الجائحة.
المزيد من المقالات
x