كوريا الشمالية: التجربة الصاروخية الأحدث لا تستهدف أمريكا

كوريا الشمالية: التجربة الصاروخية الأحدث لا تستهدف أمريكا

الخميس ٢١ / ١٠ / ٢٠٢١
أعلنت كوريا الشمالية اليوم الخميس أن تجربتها الأحدث بإطلاق صاروخ باليستي جديد من غواصة لم تكن تستهدف الولايات المتحدة، مضيفة أنه لا حاجة لأن "تقلق واشنطن أو تتألم" بسببها.

وأعرب متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية في بيان بثته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، عن قلقه من ردود الفعل "غير المنطقية" من الولايات المتحدة ومجلس الأمن الدولي حول "ممارستها (واشنطن) المشروعة للحق في الدفاع"، وفقا لما نقلته وكالة يونهاب للأنباء.


وحذرت بيونج يانج فى البيان من أنه "إذا لم تكن لديهم مشكلات تتعلق بممارستنا المشروعة للسيادة ، فلن يقع أبدا حادث يثير التوترات فى شبه الجزيرة الكورية ، ولكن إذا اختارت الولايات المتحدة وأتباعها الخيار الخاطئ ، فإن ذلك يمكن أن يكون عاملا مساعدا لعواقب أكثر خطورة".

ووصفت كوريا الشمالية انتقاد الولايات المتحدة لتطويرها أسلحتها بأنه يمثل " معيارا مزدوجا" يثير الشكوك حول صحة الادعاء بأنها لا تكّن العداء لبيونج يانج.
المزيد من المقالات
x