مأوى للحمير والبغال في فاس

مأوى للحمير والبغال في فاس

الأربعاء ٢٠ / ١٠ / ٢٠٢١
افتتح حديثا في مدينة فاس القديمة بالمغرب، مأوى مجاني لرعاية الحمير والبغال التي تعد وسيلة النقل الرئيسية في الحواري والأزقة الضيقة بالمدينة العتيقة.

وقالت م. المعماري مريم غاندي، التي ساهمت في بناء مأوى للحيوانات والبغال في فاس: «الإسطبل مخصص لمبيت الحمير والبغال التي تعمل في داخل المدينة العتيقة. والمعلومة التي ينبغي معرفتها أن شوارع وأزقة المدينة ضيقة، والحمير والبغال هي التي تقوم بنقل البضائع من آخر مكان لوصول السيارات إلى داخل المدينة في المحلات والسكن في المدينة». وأوضحت مريم أن الحيوانات محورية للنشاط الاقتصادي بالمدينة، وعادة ما كانت تقضي الليل في مناطق مفتوحة تكون فيها فريسة للبرد والحر والمطر.


ويعمل نحو 100 حمار وبغل في مدينة فاس حاليا، وقالت غاندي إن المأوى الجديد يوفر خدماته لنحو 30 منها، معربة عن أملها في أن يتسنى له التوسع لتوفير الخدمات لـ50 منها عما قريب.
المزيد من المقالات
x