«ناسا» تطلق تلسكوبًا لدراسة المكونات الكيميائية لدرب التبانة 

«ناسا» تطلق تلسكوبًا لدراسة المكونات الكيميائية لدرب التبانة 

الثلاثاء ١٩ / ١٠ / ٢٠٢١
أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) أنه من المقرر إطلاق تلسكوب لدراسة تشكيل مجرة درب التبانة التي تضم الأرض في عام 2025.

ووقع اختيار لجنة للعلماء والمهندسين على تلسكوب قياس يعمل بأشعة جاما يعرف باسم جهاز كومبتون للتصوير وقياس الخصائص الضوئية أو " كومبتون سبيكتروميتر آند إميدجر" ، من بين 18 اقتراحا لمهمة تلسكوب جديدة جمعتها ناسا في عام .2019


وقال توماس زوربوشن، المدير المساعد لوكالة ناسا: "سيجيب الجهازكومبتون على أسئلة بشأن أصل العناصر الكيميائية في مجرتنا درب التبانة، وهي المكونات الأساسية ذاتها لتشكيل الأرض نفسها".

وذكر بيان لوكالة ناسا إن المهمة ستكلف حوالي 145 مليون دولار، لا تشمل الإطلاق نفسه.
المزيد من المقالات
x