رئيس كازاخستان يقلد رئيس الشورى بوسام الصداقة

رئيس كازاخستان يقلد رئيس الشورى بوسام الصداقة

الثلاثاء ١٩ / ١٠ / ٢٠٢١
- توكاييف : المملكة شريك وثيق لكازاخستان استقبل رئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومارت توكاييف في العاصمة الكازاخستانية نور سلطان اليوم، رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ والوفد المرافق له، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها إلى جمهورية كازاخستان، بحضور رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني ماولين أشيمبايف. ورحب رئيس جمهورية كازاخستان في بداية الاستقبال برئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله آل الشيخ والوفد المرافق له بمناسبة زيارته الرسمية إلى كازاخستان، معرباً عن مشاعره الطيبة تجاه المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -يحفظهما الله- وما يكنه للمملكة قيادةً وشعباً من مودة، مؤكداً خلال الاستقبال عمق العلاقات التي تجمع بلاده بالمملكة، مشيراً إلى أن هذه العلاقات ستشهد مستقبلاً باهراً في ظل حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين. وأكد الرئيس الكازاخستاني أن المملكة شريك وثيق لجمهورية كازاخستان على مختلف الأصعدة، وعلى وجه الخصوص في العالم الإسلامي، منوهاً بالمكانة والأهمية التي تمثلها المملكة العربية السعودية، مشيداً بما حققته المملكة من إنجاز على صعيد مواجهة جائحة كورونا والإجراءات الدقيقة المتخذة التي قامت بها في هذا الصدد. وقلّد الرئيس الكازاخستاني خلال الاستقبال رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، بوسام الصداقة والذي يمنحه فخامته للشخصيات التي أسهمت بشكل وثيق في دعم وتعزيز العلاقات مع كازاخستان. من جانبه، أعرب رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ لفخامته عن بالغ سعادته بزيارة كازاخستان بناءً على دعوة رسمية تلقاها من رئيس مجلس الشيوخ الكازاخستاني ماولين أشيمبايف. ونوه معاليه لفخامته بما تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين من تقدم وتطور، عززه حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -يحفظهما الله- على توطيدها وتنميتها بما يخدم المصالح المشتركة ويعود على البلدين والشعبين بمزيد من الرخاء والتقدم والازدهار. وأشار معالي رئيس مجلس الشورى خلال الاستقبال إلى المباحثات البرلمانية المهمة التي يجريها مجلس الشورى بالمملكة ومجلسي الشيوخ والنواب في جمهورية كازاخستان لما لها من دور في تنمية العلاقات الثنائية، مؤكداً حرص مجلس الشورى ومجلس الشيوخ الكازاخستاني على وضع الخطوات العملية الفاعلة لتعزيز ما يجمع البلدين الشقيقين من روابط، وتفعيل دور لجان الصداقة البرلمانية المشتركة بما يخدم البلدين الشقيقين. واطلع رئيس مجلس الشورى فخامته على ما تشهده المملكة من تقدم وتطور كبيرين انطلاقاً من رؤية المملكة ٢٠٣٠ التي تمثل الإطار الشامل لما تعيشه المملكة من تحول تنموي فريد في ظل اهتمام ورعاية قيادتها الرشيدة، مبيناً أن المملكة استطاعت باقتدار من تحقيق إنجازات تنموية عملاقة في وقت قياسي بمختلف المجالات بما يجعلها نموذجاً عالمياً رائداً. حضر استقبال الرئيس الكازاخستاني لمعالي رئيس مجلس الشورى، أعضاء المجلس نائب رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الكازاخستانية بالمجلس الأستاذ عبدالله بن عبدالعزيز بن عيفان، وعضو لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الكازاخستانية الدكتورة منى بنت عبدالله آل مشيط، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية كازاخستان الأستاذ عبدالعزيز الداود، وسفير جمهورية كازاخستان لدى المملكة السيد بيريك آرين.
المزيد من المقالات
x