المكاتب الاستراتيجية بالمملكة.. ركائز مهمة لاقتصاد مزدهر وقوي

المكاتب الاستراتيجية بالمملكة.. ركائز مهمة لاقتصاد مزدهر وقوي

الاحد ١٧ / ١٠ / ٢٠٢١


يؤكد إعلان سمو ولي العهد، تأسيس مكاتب استراتيجية في مناطق الباحة والجوف وجازان، حرص سموه على شمول التنمية لجميع المناطق، وفق مستهدفات رؤية 2030.


كما يحرص سمو ولي العهد على تطوير كافة مناطق المملكة، وذلك بتأكيده أيضا أن العمل قائم على تأسيس مكاتب استراتيجية بالمناطق، التي لا يوجد بها هيئات للتطوير، أو هذا النوع من المكاتب.

وتعد هذه المكاتب الاستراتيجية التي أعلن عنها سموه، في تلك المناطق، هي نواة لتأسيس هيئات تطوير مستقبلاً، كما أنها ركائز مهمة لتحقيق اقتصاد قوي ومزدهر وتنمية مستدامة في تلك المناطق الثلاث.

وبالإضافة لهذه المميزات، فهذه المكاتب تعزز كذلك من إشراك المجتمع المحلي لأبناء المناطق، كما أن لها أهمية كبرى في تطوير اقتصاديات المناطق المستهدفة، ودعم ورعاية الميزات النسبية لكل منطقة.

وتسهم المكاتب الاستراتيجية، في تسريع أداء قطاعات التنمية في المناطق الثلاث، وتنسيق جهودها وقياس أدائها، بجانب التعريف بالدور المرتقب للمكاتب الاستراتيجية وأهدافها، وآلية عملها، لخدمة المناطق الثلاث وسكانها.
المزيد من المقالات
x