صلاح يعادل إنجاز دروجبا ويقود ليفربول لصدارة البريميرليج

صلاح يعادل إنجاز دروجبا ويقود ليفربول لصدارة البريميرليج

السبت ١٦ / ١٠ / ٢٠٢١
واصل لاعب كرة القدم الإنجليزي محمد صلاح صناعة التاريخ في الدوري الإنجليزي لكرة القدم وممارسة هوايته في هز الشباك وصناعة الأهداف حيث سجل هدفا وصنع آخر كما أحرز زميله البرازيلي روبرتو فيرمينو ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقودا فريقهما ليفربول إلى فوز ساحق 5 / صفر على مضيفه واتفورد اليوم السبت بافتتاح مباريات المرحلة الثامنة من المسابقة.

وسجل محمد صلاح الهدف الرابع لفريقه ليفربول في مرمى مضيفه واتفورد اليوم ليرفع رصيده إلى 104 أهداف في الدوري الإنجليزي ويتقاسم مع نجم كرة القدم الإيفواري السابق ديدييه دروجبا صدارة قائمة أفضل الهدافين الأفارقة بالدوري الإنجليزي على مدار التاريخ.


كما حقق صلاح إنجازا آخر في مباراة اليوم حيث هز الشباك للمباراة الثامنة على التوالي للمرة الأولى في تالريخ مشاركاته مع ليفربول.

وانفرد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي للموسم الحالي برصيد سبعة أهداف حتى الآن.

ورفع صلاح رصيده من الأهداف في مرمى واتفورد إلى تسعة أهداف في سبع مباريات خاضها أمام الفريق ومن بينها هدفه الأول بقميص ليفربول وذلك في آب/أغسطس 2017 .

وكان السنغالي ساديو ماني زميل صلاح بفريق ليفربول انضم إلى نادي المئة بالدوري الإنجليزي في نفس المباراة بعدما سجل الهدف رقم 100 له في الدوري الإنجليزي وهو الهدف الأول لليفربول في شباك واتفورد اليوم ليصبح ثالث لاعب أفريقي يصل لحاجز الـ100 هدف في الدوري الإنجليزي.

وجاء هدف ماني في الدقيقة التاسعة من المباراة اثر تمريرة من صلاح ثم سجل صلاح هدفه رقم 104 بعد تسع دقائق من بداية الشوط الثاني.

ويستطيع صلاح الانفراد بصدارة قائمة أفضل الهدافين الأفارقة في الدوري الإنجليزي من خلال أي هدف آخر يحرزه لليفربول.

وأنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما ماني وفيرمينو في الدقيقتين التاسعة و37 .

وفي الشوط الثاني ، أضاف فيرمينو وصلاح هدفين لليفربول في الدقيقتين 52 و54 قبل أن يختتم فيرمينو التسجيل في المباراة بالهدف الثالث له (هاتريك) وهو الخامس للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع ليفربول رصيده إلى 18 نقطة ليتصدر جدول المسابقة بفارق نقطتين أمام تشيلسي انتظارا لما ستسفر عنه باقي مباريات المرحلة.

وتجمد رصيد واتفورد عند سبع نقاط في المركز الخامس عشر بعدما مني الهزيمة الثانية على التوالي.

وكانت مباراة اليوم أفضل إعداد لليفربول قبل المواجهة المرتقبة مع أتلتيكو مدريد الإسباني يوم الثلاثاء المقبل بدوري الأبطال الأوروبي.

وفرض ليفربول هيمنة شبه تامة على مجريات اللعب في الشوط الأول حيث بلغت نسبة استحواذ لاعبيه على الكرة أكثر من 80 بالمئة ، ونجح الفريق في ترجمة هذا التفوق إلى هدفين في الشوط الأول.

وبدأ ليفربول المباراة بهجوم ضاغط وسدد محمد صلاح كرة قوية في الدقيقة الأولى ارتدت من القائم فيما أشار الحكم إلى وجود تسلل.

وأسفر ضغط ليفربول عن هدف مبكر بتوقيع السنغالي ساديو ماني في الدقيقة التاسعة.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة انطلق فيها المتألق محمد صلاح بالكرة من وسط الملعب ثم مرر الكرة من الناحية اليمنى لتمر من أمام مدافعي واتفورد وتصل إلى ماني المندفع على حدود منطقة الجزاء ليسددها ماني مباشرة على يمين الحارس إلى داخل المرمى.

وتألق حارس مرمى واتفورد وتصدى لتسديدة ماكرة من صلاح في الدقيقة 12 .

وواصل ليفربول ضغطه الهجومي حيث انحصر اللعب في نصف ملعب واتفورد الذي لم يبد أي محاولات جادة لمهاجمة ليفربول خلال الثلث ساعة الأول من المباراة.

وتألق حارس واتفورد مجددا وأبعد الكرة من أمام صلاح في الدقيقة 19 اثر هجمة خطيرة لليفربول.

وكانت أول هجمة حقيقية لواتفورد في الدقيقة 26 اثر كرة مقطوعة من لاعبي ليفربول في وسط الملعب وهجمة مرتدة سريعة لأصحاب الأرض انتهت بتسديدة في يد الحارس.

وواصل ليفربول ضغطه الهجومي الذي أسفر عن الهدف الثاني الرائع بتوقيع فيرمينو في الدقيقة 37 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة بدأت من وسط الملعب ووصلت منها الكرة إلى ساديو ماني الذي تلاعب بدفاع واتفورد ومرر الكرة إلى جيمس ميلنر خلف دفاع واتفورد ليمررها الأخير بدوره سريعا إلى فيرمينو الخالي تماما من الرقابة أمام مرمى واتفورد فلم يجد أي صعوبة في إيداعها المرمى.

وأنهى نابي كيتا هجمة منظمة لليفربول في الدقيقة 42 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكنها ارتطمت بأحد لاعبي واتفورد ثم بالعارضة وخرجت إلى ركنية.

واستأنف ليفربول ضغطه الهجومي مع بداية الشوط الثاني ، وكاد صلاح يسجل الهدف الثالث للفريق بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 49 ولكن بن فوستر حارس واتفورد تألق مجددا وأبعد الكرة إلى ركنية.

ولكن فيرمينو منح ليفربول الهدف الثالث في الدقيقة 52 اثر هجمة سريعة للفريق وتمريرة لعبها أندي روبرتسون من الناحية اليسرى وحاول الدفاع إبعادها لكنها ارتطمت بالحارس بت فوستر وتهيأت أمام فيرمينو الذي لم يجد صعوبة في متابعتها بتسديدة إلى داخل المرمى.

ولم يتأخر صلاح في توجيه ضربة جديدة إلى أصحاب الأرض حيث سجل الهدف الرابع المميز لليفربول في الدقيقة 54 .

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة للفريق وتمريرة من فيرمينو إلى صلاح الذي تلاعب بخمسة مدافعين داخل منطقة الجزاء بمهارة فائقة ثم سدد الكرة إلى داخل المرمى.

ورغم محاولات واتفورد للرد ، واصل ليفربول ضغطه الهجومي وتفوقه وأهدر ماني فرصة ذهبية لتسجيل الهدف الخامس للفريق في الدقيقة 71 اثر كرة مقطوعة من دفاع واتفورد وتمريرة نموذجية من فيرمينو.

كما تألق حارس واتفورد وتصدى لانفراد تام من صلاح قبل ربع ساعة على نهاية المباراة وكذلك لضربة رأس من ماني في الدقيقة 81 .

وتصدى القائم لأخطر فرص واتفورد القليلة في المباراة عندما ارتدت منه الكرة في الدقيقة 84 اثر تسديدة صاروخية لإسماعيلا سار من داخل منطقة الجزاء بعد هجمة منظمة لأصحاب الأرض.

وفي الوقت بدل الضائع للمباراة ، أنهى فيرمينو هجمة سريعة لليفربول بالهدف الثالث (هاتريك) له والخامس للفريق.
المزيد من المقالات
x