شرطة باريس تتلقى البلاغات النسائية منزليًا.. تعرّف على السبب

شرطة باريس تتلقى البلاغات النسائية منزليًا.. تعرّف على السبب

الخميس ١٤ / ١٠ / ٢٠٢١


أطلق وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين يوم الأربعاء، مبادرة تهدف إلى تجنيب النساء اللائي تعانين من الاعتداء الجنسي أو العنف الأسري في فرنسا ، الاضطرار إلى الإبلاغ عن ذلك في مركز للشرطة، وسيُسمح للشرطة في إطار هذه المبادرة بزيارتهن في منازلهن بدلا من ذلك، بعد تلقي شكاوى بشأن سلوك الشرطة.


وقال دارمانين إنه اعتبارا من نهاية العام ، سيسمح لبعض ضباط الشرطة بأخذ تفاصيل شكوى ضحية الاعتداء في مكان خاص بدلا من ذلك.

وقد أنشئت هذه المبادرة بعد موجة من الاحتجاجات من جانب النساء في جميع أنحاء البلاد ضد "المعاملة غير الملائمة" في مراكز الشرطة.

وقال دارمانين يوم الأربعاء، في كلمة له أمام الجمعية الوطنية إنه ينبغي بذل كل ما في وسعنا لتحسين وضع المرأة.

وحظيت هذه القضية بالاهتمام بعد توجيه اتهامات ضد مركز للشرطة في مونبلييه، مما دفع ناشطة إلى إطلاق دعوة على وسائل التواصل الاجتماعي للمطالبة بمعاملة أفضل.

وأفادت مئات النساء بأن الشرطة طرحت عليهن أسئلة مهينة وأدلين بتصريحات بذيئة عندما تقدمن بشكاوى.
المزيد من المقالات
x