وجبة الإفطار.. والأنسولين

وجبة الإفطار.. والأنسولين

الخميس ١٤ / ١٠ / ٢٠٢١
توصلت دراسة إلى أن تناول وجبة الإفطار في وقت مبكر يقلل من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين ومرض السكري من النوع الثاني، فإذا تناولت وجبة فطور متأخرة أو تخطيتها تمامًا، فيجب عليك إعادة النظر في ذلك، وفقًا لدراسة نُشرت في Journal of the Endocrine Society ، فإن تناول وجبة إفطار مبكرة يقلل من خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين، وبالتالي الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

في هذه الدراسة وفقا لتقرير موقع «Onlymyhealth»، حلل باحثون في الولايات المتحدة بيانات 10575 أمريكيًا بالغًا من مسح وطني حول الصحة والتغذية، وكانت إحدى النتائج المذهلة هي أن الصيام المتقطع كان مرتبطًا بمقاومة الأنسولين العالية.


وتوصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يتناولون فطورًا مبكرًا هم أقل عرضة للإصابة بمقاومة الأنسولين ومرض السكري من النوع 2، وسواء صاموا أم لا، فإن الأشخاص الذين تناولوا وجبتهم الأولى بحلول الساعة 8.30 صباحًا كانوا أقل عرضة للمعاناة من هذين الأمرين.

وليس ذلك فحسب، فقد ارتبط الصيام المتقطع بمقاومة أعلى للأنسولين، وهذه نتيجة مذهلة حيث أظهرت الأبحاث السابقة أن الصيام يؤدي إلى حساسية الأنسولين وانخفاض مستوى السكر في الدم.

وقالت الباحثة في جامعة نورث وسترن في شيكاغو والمؤلفة الرئيسية لهذه الورقة البحثية د. مريم علي: «تشير هذه النتائج إلى أن التوقيت يرتبط ارتباطًا وثيقًا بمقاييس التمثيل الغذائي أكثر من المدة، ويدعم إستراتيجيات الأكل المبكر».
المزيد من المقالات
x