100 ألف إسترليني تعويض «كاميرا الجار»

100 ألف إسترليني تعويض «كاميرا الجار»

الأربعاء ١٣ / ١٠ / ٢٠٢١
ربحت الطبيبة البريطانية ماري فيرهورست تعويضا قدره 100 ألف جنيه إسترليني «136 ألف دولار»، بعدما قضت محكمة بأن كاميرات المراقبة لدى أحد جيرانها انتهكت خصوصيتها.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أمس، أن القاضي وجد أن جون ودوارد استخدم كاميرات المراقبة الخاصة به بشكل يخالف قانون البيانات، إلى درجة مضايقة جارته، التي قالت إنها أجبرت على ترك منزلها، بسبب كاميرات الجار المتصلة بالإنترنت، مشيرة إلى أنها «تطفل» على حياتها الخاصة.


والكاميرات التي يتحدث عنها الخبر تعرف باسم (doorbells)، وهي مدمجة بجرس الباب، وتبلغ صاحب المنزل عبر الهاتف الذكي بالأشخاص الذين طرقوا بابه.
المزيد من المقالات
x