أسبوع «علم وتكنولوجيا» في ابتدائية الخندق بـ«عالمي الفلك»

حققت أمنية طالب بالمجسمات والكتيبات وملابس رواد الفضاء

أسبوع «علم وتكنولوجيا» في ابتدائية الخندق بـ«عالمي الفلك»

الثلاثاء ١٢ / ١٠ / ٢٠٢١
حقق مربي الفصل الثاني بمدرسة الخندق الابتدائية بسيهات، حسين المنصور، أمنية أحد طلابه بأن يكون أحد رواد الفضاء في المستقبل، وهو الطالب منصور الباشا الذي لا يتجاوز ٨ أعوام، ووفر عضو الجمعية علي آل جبر، ملابس الفضاء والمجسمات والكتيبات الفضائية للطالب الموهوب، وذلك في ختام فعاليات الأسبوع العالمي للفلك والفضاء، والتي نظمت تحت شعار «المرأة في الفضاء» بالشراكة مع جمعية الفلك بالقطيف.

حضر الفعاليات من إدارة الإشراف التربوي بتعليم المنطقة الشرقية رئيس قسم البحث ومصادر المعلومات تركي الأسمري، الذي أوضح أن أسبوع الفضاء العالمي World Space Week هو أسبوع حافل لعلوم وتكنولوجيا الفضاء، ويسهم في زيادة البحوث العلمية في مجال الفلك والفضاء، ويعمل على استكشاف العجائب التي تكمن وراء الغلاف الجوي.


المرأة والفضاء

وأكد مدير مدرسة الخندق سعود الخالدي، أن هذه الفعاليات تعمل على تثقيف الناس في جميع أنحاء العالم حول الفوائد العلمية والتكنولوجية التي يتلقونها من الفضاء، وعلى تشجيع زيادة استخدام الفضاء من أجل التنمية الاقتصادية المستدامة، وأشار عضو الجمعية الفلكية بالقطيف علي آل جبر، إلى أن موضوع الأسبوع العالمي للفلك والفضاء لعام 2021 هو «المرأة في الفضاء»، ويهدف إلى تحديد العقبات التي تواجهها النساء عند دخولهن وظائف في ذلك المجال، فضلا عن الإسهام في المناقشات المتصلة بكيفية التغلب على تلك التحديات.

احتفال عالمي

وأفاد رائد النشاط فؤاد آل سنبل، بأن المجتمعات تحتفل خلال الفترة من 4 إلى 10 أكتوبر من كل عام بالأسبوع العالمي للفضاء، وذلك حسب قرار الجمعية العامة رقم 54/68 بتاريخ 6 ديسمبر 1999، إذ أقرت الجمعية العامة الأسبوع العالمي للفضاء للاحتفال بإسهامات علوم وتكنولوجيا الفضاء في تحسين زيادة الإنتاج العلمي للإنسان.

وتم اختيار يوم 4 أكتوبر الذي يصادف يوم إطلاق أول قمر اصطناعي من قبل الاتحاد السوفييتي السابق عام 1957، وهو «سبوتنيك1» الذي فتح المجال لاستكشاف الفضاء، كما أن يوم 10 أكتوبر 1967 كان يوم دخول معاهدة المبادئ المنظمة لأنشطة الدول في ميدان استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي، بما في ذلك القمر والأجرام السماوية الأخرى.
المزيد من المقالات
x