أمير الشرقية يؤكد أهمية الالتزام بالتقاليد الإسلامية في التعاملات اليومية

دشن حملة «مكارم الأخلاق» لتعزيز القيم والآداب

أمير الشرقية يؤكد أهمية الالتزام بالتقاليد الإسلامية في التعاملات اليومية

الاثنين ١١ / ١٠ / ٢٠٢١
دشن صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، بمكتب سموه بديوان الإمارة، أمس، أعمال حملة «مكارم الأخلاق» التوعوية، التي ينظمها فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في المنطقة، بحضور مدير عام فرع المنطقة الشرقية الشيخ فهد الثبيتي.

وأشاد سموه بدور الهيئة في التوعية والإرشاد، مؤكداً أهمية الحملات التي تستهدف ترسيخ مكارم الأخلاق التي يتميز بها مجتمعنا، والمساهمة في توجيه أفراد المجتمع للالتزام بالتقاليد الإسلامية في جميع التعاملات اليومية.


من ناحيته، أوضح الشيخ الثبيتي أن حملة «مكارم الأخلاق» تستهدف تعزيز الأخلاق الحسنة ومكانتها في الشريعة الإسلامية عبر تنفيذ عدد من البرامج التوعوية والتوجيهية والدعوة إلى الأخلاق والقيم وإبراز جهود المملكة في تعزيز مكارم الأخلاق والقيم والآداب والسلوك.

ورفع الشيخ الثبيتي شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه لجميع برامج الهيئة في المنطقة؛ مما ساهم في إنجاح برامجها وأنشطتها.
المزيد من المقالات
x