كورتوا مهاجما الفيفا واليويفا: لسنا روبوتات!

كورتوا مهاجما الفيفا واليويفا: لسنا روبوتات!

الاثنين ١١ / ١٠ / ٢٠٢١


وجه حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا انتقادات للاتحادين الدولي (فيفا) والأوروبي (يويفا) لكرة القدم بسبب طريقة تعاملهما فيما يتعلق بمصلحة اللاعبين، وذلك في ظل عدد المباريات التي جرى إدراجها في جدول المنافسات.


وجاءت تصريحات كورتوا 29/ عاما/ عقب هزيمة منتخب بلاده أمام نظيره الإيطالي 1 / 2 أمس الأحد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ببطولة دوري أمم أوروبا.

ولجأ كل من المنتخبين إلى إراحة عدد من لاعبيه في المباراة، وقد غاب روميلو لوكاكو وإيدين هازارد عن صفوف المنتخب البلجيكي بسبب مشكلات عضلية.

ولعب كورتوا طوال 90 دقيقة في المباراة التي خسرها المنتخب البلجيكي أمام نظيره الفرنسي 2 / 3 في الدور قبل النهائي يوم الخميس الماضي، وقد تساءل بشأن ضرورة خوض المنتخب البلجيكي مواجهة نظيره الإيطالي، حيث يشعر بأنها مباراة بدون معنى.

وقال كورتوا :"هذه المباراة هي مباراة من أجل المال فقط وعلينا أن نكون صادقين بهذا الشأن. نحن نخوضها فقط لأنها تمنح اليويفا أموال إضافية."

وأضاف :"أنظر إلى كم التغييرات في كلا الفريقين (في التشكيل). إذا كان الفريقان في النهائي، لدفعا بلاعبين أخرين في التشكيل... هذا يظهر أننا نلعب عددا كبيرا من المباريات."

ويحتمل أن يشهد جدول المنافسات الدولية المزيد من التغييرات، حيث اقترح الفرنسي آرسين فينجر رئيس منظومة التطوير الرياضي في الفيفا إقامة كاس العالم كل عامين بدلا من إقامتها كل أربعة أعوام.

وأعلن يويفا بوضوح أنه يعارض هذه الخطط، وقد أضاف كورتوا اسمه إلى قائمة متزايدة من المعارضين للفكرة.

وقال كورتوا ":لقد أطلقوا (اليويفا) بطولة أخرى (دوري المؤتمر الأوروبي)... دائما ما يحدث الشيء نفسه."

وأضاف :"يمكنهم الشعور بالغضب إزاء رغبة فرق أخرى في إقامة دوري السوبر، لكنهم لا يهتمون بمصلحة اللاعبين، وإنما يهتمون فقط بجيوبهم."

وأضاف :"إنه أمر سيء أن لا يتحدث اللاعبون بهذا الشأن. والآن تسمعون عن إقامة البطولات الأوروبية وكأس العالم في كل عام، متى سنحصل على الراحة؟ لن يكون هناك وقت أبدا."

وتابع كورتوا :"في النهاية، سيتعرض اللاعبون البارزون للإصابات مرارا وتكرار. الأمور يجب أن تكون أفضل من ذلك بكثير وأن تحظى بعناية أكبر."

وأضاف :"لسنا روبوتات! تزداد المباريات أكثر وأكثر، وتقل الراحة بالنسبة لنا ولا يهتم أحد بنا."

وتابع :"في العام المقبل، سيكون أمامنا كأس العالم في نوفمبر، وعلينا أن نواصل اللعب حتى أواخر يونيو مجددا. سنتعرض للإصابة! لم يعد أحد يهتم باللاعبين."

وأضاف :"الأجازة لمدة ثلاثة أسابيع ليست كافية للاعبين كي يكونوا قادرين على الاستمرار طوال 12 شهرا بأعلى مستوى. إن لم نقل شيئا، سيظل الحال هكذا دائما."
المزيد من المقالات
x