نقص الحديد.. وأمراض القلب

شائعة طبية

نقص الحديد.. وأمراض القلب

الاثنين ١١ / ١٠ / ٢٠٢١
كشفت دراسة صادرة عن الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، أنه يمكن تجنب ما يقرب من 10% من حالات الإصابة بأمراض القلب التاجية الجديدة التي تحدث في منتصف العمر، عن طريق علاج نقص الحديد، لاسيما بعد أن توصل باحثون إلى أن نقص الحديد قد يكون أحد العوامل التي تسبب أمراض القلب، طبقا لما ورد في موقع ميديكال إكسبريس.

وأشار الباحثون إلى أن المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية مثل قصور القلب، يعانون أيضا من نقص الحديد، حيث أدى العلاج بالحديد الوريدي إلى تحسين الأعراض والقدرة الوظيفية ونوعية الحياة في المرضى الذين يعانون من قصور القلب ونقص الحديد، مما يكشف عن تأثير مكملات الحديد في الوريد على خطر الوفاة لدى مرضى قصور القلب.


وأجرى الباحثون تحليلا على عدد من المشاركين الذين بلغ متوسط أعمارهم 59 عاما، وتم تصنيف المشاركين على أنهم يعانون من نقص الحديد أم لا، وتمت متابعة المشاركين في حالة الإصابة بأمراض القلب التاجية والسكتة الدماغية والوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة الناجمة عن جميع الأسباب.

وتوصلت الدراسة إلى ارتباط نقص الحديد الوظيفي بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية بنسبة 24 ٪، في حين ارتفع خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 26 ٪، مقارنة بغيرهم الذين لم يعانوا من نقص الحديد.
المزيد من المقالات
x