إنطلاق «لنجعلها خضراء» لتحفيز المشاركة المجتمعية في أعمال التشجير

إنطلاق «لنجعلها خضراء» لتحفيز المشاركة المجتمعية في أعمال التشجير

الاثنين ١١ / ١٠ / ٢٠٢١


أطلق المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر حملة التشجير "لنجعلها خضراء" لموسم 2021/ 2022، أمس الأحد، في متنزه المحالب البري في روضة سدير ومتنزه الجرعاء الوطني بمحافظة شقراء، بهدف تنمية مواقع الغطاء النباتي وإعادة تأهيل الأراضي المتدهورة واستعادة التنوع النباتي في مختلف مناطق المملكة، وذلك من خلال تعزيز المشاركة المجتمعية وتحفيز المجتمع المحلي على المساهمة في أعمال التشجير.


ودعا المركز كافة شرائح المجتمع والمهتمين بالعمل التطوعي في كافة مناطق المملكة للمشاركة في الفرص التطوعية ضمن حملة لنجعلها خضراء والتي تطرحها الجمعيات البيئية عبر المنصة الوطنية للعمل التطوعي بالتعاون مع فروع وزارة البيئة والمياه والزراعة في المناطق، حيث توفر العديد من المجالات التطوعية وتشمل مشروعات التشجير ونثر البذور وإنتاج الشتلات في المتنزهات الوطنية وحملات نظافة الغطاء النباتي والتصوير البيئي.

وصرح الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر الدكتور خالد بن عبد الله العبد القادر، بأن حملة "لنجعلها خضراء" جاءت بتوجيه من وزير البيئة والمياه والزراعة الدكتور عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، رئيس مجلس إدارة المركز، بهدف المساهمة في تحقيق مستهدفات السعودية الخضراء وتعزيز إسهامات المملكة في حماية البيئة وتحسين جودة الحياة.

وأكد العبد القادر على أهمية الحملة في زيادة الوعي البيئي في المجتمع، وتحفيز المشاركة المجتمعية في أعمال التشجير من خلال توفير العديد من الفرص التطوعية عبر المنصة الوطنية للعمل التطوعي، وزيادة الغطاء النباتي المفقود وتعويض الفاقد نتيجة الممارسات الخاطئة (الاحتطاب والرعي الجائر) التي أدت الى انحسار مساحة الغطاء النباتي في المملكة، إضافة إلى تمكين القطاع غير الربحي وتفعيل الشراكة المجتمعية.

ومن جانبه، أكد مدير حملة لنجعلها خضراء المهندس طارق العباسي أن الحملة تستهدف تشجير العديد من مواقع الغطاء النباتي والمتنزهات الوطنية والمحميات والأودية، وتتضمن ثلاثة مراحل، المرحلة الأولى تبدأ في 10 أكتوبر 2021 في جميع مناطق المملكة وتستمر لمدة شهرين، حيث تتضمن الأعمال عمليات التشجير والنظافة ونثر البذور وإنتاج الشتلات، وكذلك طرح فرص تطوعية للمشاركة من قبل الأفراد والجمعيات والجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وأشار العباسي أن المرحلة الثانية تبدأ في شهر نوفمبر وتستمر حتى فبراير، وتتضمن حملات لزراعة المناطق الساحلية والدافئة وتنظيف وتقليم الأشجار في المتنزهات، فيما تبدأ المرحلة الثالثة في 15 فبراير وتستمر حتى تاريخ 30 أبريل، تتضمن تشجير وجمع بذور النباتات الرعوية والتنظيف.
المزيد من المقالات
x