معالجة 212 ألف متر مربع من حفر الشوارع و3128 سيارة تالفة بالشرقية

معالجة 212 ألف متر مربع من حفر الشوارع و3128 سيارة تالفة بالشرقية

الاحد ١٠ / ١٠ / ٢٠٢١
- معالجة (14510) حاوية نظافة و (131670) متر مربع من الأرصفة المتهالكة

- معالجة (21309) من حواجز الحفريات، و(212093) متر مربع من حفر الشوارع


- معالجة وضع (3128) سيارة تالفة ورفع (515608.7) متر مكعب من مخلفات البناء والهدم

- صيانة (3311) عمود إنارة ومعالجة (36522) متر مربع من الكتابات المشوهة

- دهان (1344475) متر طولي من بردورات الأرصفة والخطوط الأرضية

ناقش أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير اليوم الأحد 4/3/1443هـ، خطة معالجة التشوه البصري ومؤشرات القياس لأداء البلديات، واستعراض ما تم إنجازه خلال الربع الرابع من خطة الأمانة للعام 2021م، والتي تهدف الى ضمان معالجة التشوه البصري في المنطقة، خلال الفترة الزمنية القليلة القادمة، وذلك بمقر الأمانة.

وفي بداية الاجتماع اطلع على مؤشرات قياس ما تم خلال الربع الرابع للعام 2021م، لغرفة عمليات معالجة التشوه البصري، قدمها وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس مازن بن عادل بخرجي، والتي تضمّنت معالجة (14510) حاوية نظافة، ومعالجة (131670) متر مربع من الأرصفة المتهالكة، ومعالجة (21309) من حواجز الحفريات، ومعالجة (212093) متر مربع من حفر الشوارع، ومعالجة وضع (3128) سيارة تالفة، ورفع (515608.7) متر مكعب من مخلفات البناء والهدم، وصيانة (3311) عمود إنارة، ومعالجة (36522) متر مربع من الكتابات المشوهة، ودهان (1344475) متر طولي من بردورات الأرصفة والخطوط الأرضية.

بعدها اطّلع على إنجازات معالجة التشوه البصري، في بلدية محافظة بقيق، وبلدية محافظة الخفجي، وبلدية محافظة النعيرية، وبلدية محافظة رأس تنورة، وبلدية الظهران، وتمثلت في إزالة مخلفات البناء والهدم، وإزالة الكتابات المشوهة، ورفع السيارات التالفة، ومعالجة حاويات النظافة، ودهان برودرات الأرصفة والخطوط الطولية، وتحسين مظهر حواجز الحفريات، ومعالجة حفر الشوارع والتشققات، وصيانة أعمدة الإنارة والفوانيس، وإصلاح الانترلوك وبلاط الأرصفة المتهالكة.

واختتم الاجتماع بالتأكيد على الجميع تكثيف الجهود لاستكمال معالجة التشوهات البصرية لهذا العام، مع استمرار وتسريع آلية الأعمال الجاري تنفيذها ومتابعتها وتطبيق معايير الجودة في المعالجة، ومتابعة كافة ما يصدر من غرفة العمليات لكل إدارة وبلدية والرفع بتقارير يومية عن نسب الإنجاز، مشددا على ضرورة متابعة ومعالجة البلاغات، مع الالتزام بتطبيق كافة معايير الجودة.
المزيد من المقالات
x