الأخضر..9 نقاط بـ 5أهداف

سجل أفضل بداية في تاريخ مشاركاته في التصفيات المؤهلة للمونديال

الأخضر..9 نقاط بـ 5أهداف

الجمعة ٠٨ / ١٠ / ٢٠٢١
سجل المنتخب السعودي أفضل بداية له في تاريخ مشاركاته في التصفيات الحاسمة المؤهلة لنهائيات كأس العالم، بعدما حقق العلامة الكاملة في أول ثلاث جولات، وبات مرشحاً فوق العادة للتواجد في كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه والثانية توالياً، خصوصاً إذا واصل حضوره المميز على مستوى الأداء والنتائج في الجولات المقبلة.

ونجح الأخضر الذي يتواجد في المجموعة الثانية، في تجاوز منتخب فيتنام في أولى مبارياته 3-1 في الرياض، قبل أن يتخطى عقبة منتخب عُمان 1-0 في مسقط، ومن ثم يعبر نفق اليابان بذات النتيجة في جدة.


وتنتظر الأخضر مباراة لا تقل أهمية عن سابقاتها عندما يستقبل نظيره الصيني يوم الثلاثاء المقبل على ملعب «الجوهرة»، الذي شهد حضور 51218 متفرجا، ساندوا نجوم منتخب بلادهم بكل قوة وكانوا من الأسباب الرئيسية، التي ساهمت في الفوز على الساموراي.

صدارة مشتركة

ومع نهاية الجولة الثالثة، حافظ المنتخب الأسترالي على صدارة المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط، وهو نفس رصيد الأخضر، لكن الأول يتفوق عليه بفارق هدفين، حيث سجل 7 أهداف واهتزت شباكه مرة واحدة، بينما سجل المنتخب السعودي 5 أهداف واستقبل مرماه هدفا واحدا. وحلت منتخبات اليابان وعُمان والصين المراكز من الثالث وحتى الخامس برصيد 3 نقاط، بعدما فاز كل منها في مباراة وخسر اثنتين، فيما تذيل المنتخب الفيتنامي، ترتيب المجموعة بدون نقاط بعدما تلقى ثلاث هزائم متوالية.

غزارة هجومية

وشهدت منافسات المجموعة تسجيل 21 هدفاً في الجولات الثلاث الأولى، وبمعدل 2.33 هدف لكل مباراة، ويعتبر هجوم المنتخب الأسترالي هو الأقوى بعدما سجل 7 أهداف، فيما يعد هجوم اليابان هو الأضعف، إذ لم يسجل سوى هدف واحد فقط، وفي المقابل يبقى دفاع السعودية وأستراليا هو الأقوى كون كل منهما لم يستقبل سوى هدف وحيد، في حين يظل دفاع فيتنام هو الأضعف بعد أن اهتزت شباكه 7 مرات.

وفي المجموعة الأولى، واصل المنتخب الإيراني صدارته للمجموعة برصيد 9 نقاط، بعدما سجل ثلاثة انتصارات متوالية على سوريا 1-0، والعراق 3-0، والإمارات 1-0، في الوقت الذي انفرد فيه المنتخب الكوري الجنوبي بالمركز الثاني برصيد 7 نقاط، بعدما نجح في تسجيل انتصاره الثاني على التوالي، وكان هذه المرة على حساب المنتخب السوري وبنتيجة 2-1، بعد التعادل السلبي أمام العراق في الجولة الأولى، والفوز على لبنان 1-0 في الجولة الثانية.

إخفاق عربي

وواصلت المنتخبات العربية الأربعة المتواجدة في المجموعة إخفاقها، ولم تحقق أي انتصار حتى الآن عقب تعادل المنتخبين اللبناني والعراقي بدون أهداف، ليبقى المنتخب الإماراتي ثالثاً واللبناني رابعاً والعراقي خامساً ولكل منها نقطتان فقط، وباتت منافستهما على إحدى بطاقتي التأهل المباشر في غاية الصعوبة، في حين تواجد المنتخب السوري في المركز الأخير بنقطة يتيمة.

وسجل هجوم منتخبات المجموعة 11 هدفا، وبواقع 1.22 هدف لكل مباراة، ويعتبر هجوم إيران هو الأقوى برصيد 5 أهداف، بينما يعد دفاعه هو الأقوى أيضا حيث حافظ على شباكه نظيفة، ويعد هو الدفاع الوحيد، الذي لم يستقبل أي هدف في المجموعتين.

المزيد من المقالات
x