معرض الكتاب.. جموع كبيرة من مختلف جنسيات العالم 

معرض الكتاب.. جموع كبيرة من مختلف جنسيات العالم 

الاحد ٠٣ / ١٠ / ٢٠٢١


شهد اليوم الثالث من معرض الرياض الدولي للكتاب جموعاً كبيرة من محبي الكتب من مختلف جنسيات العالم، احتشدت في أروقته وممراته للاطلاع على أكثر من مليون عنوان تقدمها أكثر من 1000 دار مشاركة في المعرض من 30 دولة، وذلك في أكبر دورة في تاريخ معارض الكتب في المملكة.


وتوزعت اهتمامات زوّار المعرض بين الأعمال الأدبية والروايات والفكر والفلسفة، إلى جانب كتب الأطفال. كما حظي جناح وزارة الثقافة العراقية بإقبال كبير من الزوّار، باعتباره يمثل دولة "ضيف شرف" المعرض، جمهورية العراق الشقيقة.

وقدم معرض الرياض الدولي للكتاب تجربة زيارة متكاملة لزواره، من خلال توفير أماكن مخصصة للقراءة، بالإضافة إلى مقاهي تتوزع في أروقة المعرض، وتوفر أجواء مثالية للزوّار من مختلف الشرائح.

وكان المعرض نظّم ندوة حوارية بعنوان: "عوالم الكتابة في الخيال العلمي"، قدمها كل من الدكتور الروائي منذر القباني والدكتور الروائي أشرف فقيه، وحاورتهم الأستاذة رباب آل زهير وذلك ضمن الأنشطة والفعاليات المقامة على هامش المعرض الذي يأتي تحت شعار "وجهة جديدة، فصل جديد" ويستمر عشرة أيام.

ويستمر المعرض في استقبال الجمهور حتى يوم 10 أكتوبر، مقدماً برنامجاً ثقافياً حافلاً يتضمن ورش عمل، وجلساتٍ حوارية، ودورات تدريبية، إلى جانب أمسياتٍ شعرية وفنية، وعروض ومسرحياتٍ عالمية تُقدّم على ثلاثة مسارح خارجية، مسرحان في جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن، ومسرح في مركز الملك فهد الثقافي، إضافةً إلى فعالياتٍ نوعيةٍ تستهدف شرائح المجتمع كافة مثل: عروض الطهي الحية، وفعاليات الأطفال وغيرها من الفعاليات المتنوعة.
المزيد من المقالات
x