نيوزيلندا تعيد فرض قيود كورونا بعد انتشار "دلتا"

نيوزيلندا تعيد فرض قيود كورونا بعد انتشار "دلتا"

الاحد ٠٣ / ١٠ / ٢٠٢١
أعادت السلطات في نيوزيلندا فرض قيود أكثر صرامة خلال فترات الليل على أجزاء من البلاد بسبب فيروس كوفيد-19، وذلك بعد اكتشاف 3 حالات اليوم الأحد خارج منطقة أوكلاند.

وتخضع أوكلاند، أكبر مدينة في البلاد، للقيود بعد رصد حالة واحدة في 18 أغسطس.


ووصل عدد حالات الإصابة في هذا التفشي حتى الآن إلى 1328.

وسيتعين على الشركات الانتقال إلى التجارة غير التلامسية، كما سيجري إغلاق المراكز التعليمية، على الرغم من أن معظمها مغلق بالفعل بسبب العطلات المدرسية.

وحثت أردرن النيوزيلنديين على الحصول على التطعيم في أسرع وقت ممكن.

وتلقى حوالي 78% من السكان المؤهلين جرعتهم الأولى من التطعيم، بينما حصل 46% على التطعيم بالكامل.

وقالت أردرن إنه سيكون من "المستبعد جدا" الإعلان عن القيود حال ما إذا كان معدل التطعيم في البلاد أعلى.

وتابعت "بدلاً من ذلك، سنكون قادرين على الاعتماد على وسائل أخرى، مثل تتبع المخالطين، وفرض مستوى أدنى بكثير من إجراءات الصحة العامة. ولكن بما أننا لا نزال نتلقى التطعيم، فإن خياراتنا اقل في كيفية الاستجابة".
المزيد من المقالات
x