محمية الملك سلمان تستعرض كنوزها الطبيعية بمعرض الصقور والصيد السعودي

محمية الملك سلمان تستعرض كنوزها الطبيعية بمعرض الصقور والصيد السعودي

الاحد ٠٣ / ١٠ / ٢٠٢١
تكشف محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية لزوار معرض الصقور والصيد السعودي الدولي عن تنوّع تراثي وحيواني وغطاء نباتي فريد، تكتنزه المحمية التي تصنف رابع أكبر محمية برية في العالم وأكبر محمية في المملكة.

ففي المعرض الذي يقام في مقر نادي الصقور السعودي بملهم «شمال مدينة الرياض»، يتعرف الزوار على مساحات المحمية الشاسعة التي تتجاوز 130 ألف متر مربع، وتمتد من حائل إلى الحدود الأردنية شمالا، ومن منطقة تبوك غربا إلى دومة الجندل شرقا، وتتضمن المحمية مناطق طبيعية لاستيطان ومرور وتوقف الطيور المهاجرة في رحلتها السنوية.


وتحتوي المحمية على تنوع حيواني من صقور، وغزلان، ووعول، وأرانب، والثعلب الأحمر، والذئب الرمادي، وحبارى وغيرها، كما توجد في المحمية -التي تشرف عليها هيئة تطوير محمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية- مواقع أثرية ونقوش حجرية تعود إلى ثمانية آلاف سنة قبل الميلاد، وذلك في جُبة بمنطقة حائل، وغيرها من الآثار المتوزعة في المحمية، إضافة إلى تنوع الآثار والفصائل الحيوانية فيها، وتسعى الهيئة لحماية واستدامة أكثر من 230 نوعا من النباتات التي تنمو في نطاق المحمية.
المزيد من المقالات
x