حوادث متكررة.. «الإبل السائبة» خطر يهدد قائدي المركبات

وفاة مواطن على طريق «سامودة» بحفر الباطن

حوادث متكررة.. «الإبل السائبة» خطر يهدد قائدي المركبات

تجددت مأساة الحوادث التي تسببها الإبل السائبة على الطرق، والتي أسفرت عن وفاة مواطن في حادث جديد على طريق سامودة، فجر أمس الأول. ورغم ما تقوم به الجهات المعنية كأمن الطرق والنقل والمرور، فإن هناك حاجة لتضافر الجهود ضد تلك الظاهرة.

شرائح إلكترونية وباشر فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، ممثلا بمكتبه بمحافظة حفر الباطن، حادث التصادم بين سيارة، وإحدى الإبل السائبة، على بعد 200 كيلو عن حفر الباطن. وتبين أن هذه الإبل السائبة ليس بها شرائح إلكترونية؛ ليتم التعرف على مالكها، وإنما بها أوسمة، ما يصعّب تحديد المالك الفعلي لها، ونظرًا لذلك، تم تسليم كامل المحضر للجهات الأمنية؛ لمتابعة الحادث.


مباشرة الموقعمن ناحيته، أكد مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية م. عامر المطيري أن مكتب الوزارة بمحافظة حفر الباطن، تلقى بلاغًا من أمن الطرق، يفيد بوقوع حادث تصادم بين سيارة وإحدى الإبل السائبة، وباشر الأخصائيون، مهمة التأكد من أن الإبل مرقمة، وكذلك قراءة أرقام الشريحة، والرفع بها للجهات المعنية.

تعاون مستمر

وأفاد بأن فرع الوزارة في تعاون مستمر مع جميع الجهات المعنية؛ لمعالجة ظاهرة الإبل السائبة، وكذلك أثناء وقوع الحوادث، من خلال قراءة الشريحة، والتي تحتوي على البيانات الشخصية للمالك، ووسائل التواصل معه.

ترقيم إجباري

ودعا م. المطيري، ملاك الإبل للمسارعة، إلى ترقيمها، الأمر الذي بات إجباريا على الجميع؛ للاستفادة من الخدمات البيطرية التي تقدمها الوزارة، مشيرًا إلى عدم شراء أو بيع أو نقل ملكية أي رأس من الإبل، إلا عبر منصة إلكترونية، ولا يمكن ذلك ما لم تكن الإبل مرقمة.

عقوبات نظامية

وحث جميع ملاك الإبل على إبعاد إبلهم عن الطرق، والالتزام بالتعليمات التي تقرها الجهات المنظمة، في سبيل المحافظة على سلامة مرتادي الطرق، وكذلك إبلهم، وتجنب تعرضهم للعقوبات المنصوص عليها في النظام.
المزيد من المقالات
x