الهلال يبحث عن الصدارة عبر الحزم

في مباراتين لا تخلوان من الإثارة في دوري المحترفين

الهلال يبحث عن الصدارة عبر الحزم

الخميس ٣٠ / ٠٩ / ٢٠٢١
يستقبل الحزم الهلال، ويصطدم الرائد بضمك، اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة السابعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

يتطلع الهلال لاعتلاء الصدارة ولو مؤقتا عندما يواجه الحزم على ملعب الأخير بالرس، في مباراة لا يمكن التكهن بنتيجتها رغم الفوارق الفنية الكبيرة التي تصب في مصلحة حامل اللقب.


والتقى الفريقان في الدوري 16 مرة سابقة، دانت خلالها الأفضلية للهلال الذي فاز في 12 مباراة، مقابل فوز الحزم في مباراتين، والتعادل في مباراتين أخريين، سجل خلالها هجوم الهلال 32 هدفا، بينما سجل هجوم الحزم 12 هدفا.

ويحتل الحزم المركز الثامن برصيد 8 نقاط، جمعها من 6 مباريات، فاز كما تعادل كما خسر في مباراتين، فيما يحتل الهلال المركز الثاني برصيد 11 نقطة، جمعها من 5 مباريات، فاز في 3 مباريات وتعادل في مباراتين ولم يخسر أي مباراة، وله مباراة مؤجلة أمام الفيحاء من الجولة الرابعة.

وبعد تعادلين في أول جولتين، ثم خسارتين في الجولتين الثالثة والرابعة، نجح الحزم في تسجيل فوزين متواليين في آخر مباراتين، على حساب أبها والفتح ولم يستقبل خلالهما أي هدف، ومع أن مشاركة حارسه الجزائري مليك عسلة والهولندي أولا جون ما زالت غير مؤكدة، إلا أنه يأمل اليوم في الخروج بنتيجة إيجابية سواء الفوز أو التعادل وتعزيز موقعه في سلم الترتيب.

ورغم تعادله في مباراته الأخيرة أمام الشباب، إلا أن الهلال يسير بشكل جيد في الدوري ويكفي أنه الفريق الوحيد الذي لم يتلقَ أي خسارة حتى الآن. ومع أن الهلال يفتقد لعدد من عناصره الأساسية أمثال سالم الدوسري والبيروفي اندي كاريو وعبدالله عطيف بداعي الإصابة، إلا أنه يستعيد قائده سلمان الفرج، ويملك بدلاء على مستوى عال، وسيكون تركيزه منصبا على الفوز لاعتلاء الصدارة على أمل تعثر الاتحاد المتصدر الحالي غدا في مباراة الديربي.

يسعى الرائد وضيفه ضمك إلى مزاحمة أندية المقدمة عندما يلتقيان، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، في مباراة فض الشراكة، على اعتبار أن الفريقين يتساويان في عدد النقاط.

وتحمل مباراة اليوم المواجهة الخامسة بينهما في دوري المحترفين، حيث تقابلا 4 مرات سابقة، فرض خلالها الرائد سيطرته المطلقة بعدما فاز في جميع المباريات، وسجل هجومه خلالها 11 هدفا، مقابل 4 أهداف سجلها ضمك.

ويشترك الفريقان في عدد النقاط، إذ يحتل الرائد المركز الثالث وضمك المركز الرابع ولكل منهما 11 نقطة جمعها كل فريق من 6 مباريات، فاز في 3 وتعادل في اثنتين وخسر واحدة.

وقدم الرائد مستويات جيدة في مبارياته السابقة توجها بنتائج مميزة، وضعته ضمن أندية المقدمة، ومع أنه تعادل في مباراته الأخيرة أمام الفيصلي، إلا أنه يتسلح اليوم بالتاريخ وعامل الأرض والجمهور بحثا عن ثلاث نقاط جديدة يدعم من خلالها موقعه في سلم الترتيب لا سيما أنه يدخل المباراة بصفوف مكتملة.

ولا يختلف ضمك عن مضيفه، حيث خالف التوقعات وظهر بصورة مميزة مقارنة بمستوياته ونتائجه في الموسمين السابقين، ونجح في مباراته الأخيرة في تجاوز أبها في دوري عسير، ويحاول أن يستغل الحالة الفنية والمعنوية للاعبيه لتسجيل فوز جديد سيكون الأول على الرائد، والعودة بالنقاط الثلاث التي ستضعه ضمن ثلاثي المقدمة.

الحزم vs الهلال

الرائد vs ضمك

المواجهات

المواجهات

الرائد يتسلح بالتاريخ لتجاوز ضمك
المزيد من المقالات
x