الإجراءات الاحترازية في المدارس

الإجراءات الاحترازية في المدارس

الأربعاء ٢٩ / ٠٩ / ٢٠٢١
بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية قبل أيام أثناء استقبال سموه مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية على أهمية الالتزام المطلق بالتعليمات الصحية الموضوعة من قبل الجهات المختصة حتى يمكن تجاوز جائحة كورونا المستجد وعلى رأسها التباعد الجسدي واستخدام المعقمات وارتداء الكمامات طيلة اليوم الدراسي في كافة مدارس المنطقة تجنبا للإصابة بهذا الوباء الخطير الذي أدى إلى تعطيل وشل الحركة الحياتية المعتادة في سائر بلدان العالم دون استثناء، وهو تأكيد ينم عن حرص سموه على سلامة وصحة الناشئة وهم يتلقون علومهم لصناعة مستقبلهم والمساهمة في بناء الوطن وتنميته.

وهو حرص ينم بجلاء عن الاهتمام الكبير بثروة هذا الوطن على اعتبار أن الثروة البشرية في عرف القيادة الرشيدة لهذه البلاد الكريمة - أيدها الله - هي من أغلى وأثمن وأهم الثروات على الإطلاق، وإليها وجهت وما زالت توجه كافة المشروعات الخدمية ما صغر منها وما كبر بهدف الوصول إلى أقصى رخائها ورفاهيتها وعيشها الكريم، وهو هدف لا بد معه من الحفاظ على سلامة أفرادها وصحتهم، وإزاء ذلك جاءت تأكيدات سمو أمير المنطقة الشرقية بأهمية التقيد بكافة الإجراءات الاستباقية والاحترازية لضمان صحة وسلامة فلذات أكبادنا وهو يتلقون علومهم في كافة مدارس المنطقة وصولا إلى أهمية احتواء جائحة كورونا والخلاص منها نهائيا بإذنه تعالى.


mhsuwaigh98@hotmail.com
المزيد من المقالات
x