تأسيس أول جمعية مهنية للناشرين في المملكة

تأسيس أول جمعية مهنية للناشرين في المملكة

الأربعاء ٢٩ / ٠٩ / ٢٠٢١


صدر قرار وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي بالموافقة على تأسيس جمعية النشر، بمجلس إدارة يرأسه عبدالكريم بن عبدالرحمن العقيل، وعضوية كل من فاطمة الحسين، وخالد العتيق، وعبدالله الغبين، ومحمد المشوح، والمهندس محمد الغصنة، والدكتورة أروى الخميس، ومعجب الشمري، ومسفر السبيعي، ومحمد الفريح، وعبدالمجيد المسفر.


ويمثل تأسيس الجمعية جانباً من مخرجات استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي التي اعتمدها صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود مؤخراً، والتي تستهدف بناء منظومة متنوعة من المنظمات غير الربحية في مختلف القطاعات الثقافية وفي عموم مناطق المملكة، وتشمل تكوين ست عشرة جمعية مهنية في ثلاثة عشر قطاعًا ثقافيًا.

وشملت قائمة مؤسسي الجمعية إضافة لأعضاء مجلس الإدارة كلاً من: غانم البجيدي، وصالح الحماد، وعبدالله الغامدي، ومنار العميري، وسليمان الرحيلي، وإياد عبدالرحمن، وعبدالله الماجد، وعبدالله الصميعي، وراكان الشمري، وسليمان الوايل، وصالح العبودي، وأحمد العلي، وخلف الضيف.

من جانبه أكد العقيل أن الجمعية ستفتح أبوابها للناشرين والموزعين للكتب بصيغ نشرها المختلفة، وستكون مظلة للمهتمين بتطوير صناعة النشر، آملاً أن تشكّل إضافة نوعية للقطاع وتمثل مجتمعه الأهلي.

وتأتي الجمعية الجديدة ضمن مبادرة "تأسيس الجمعيات المهنية الثقافية"، وهي إحدى مبادرات برنامج جودة الحياة، التي تعمل على تنفيذها وزارة الثقافة.
المزيد من المقالات
x