استنفار في الاتفاق.. وهدوء في الفتح.!

قبل مواجهتهما المرتقبة غدا

استنفار في الاتفاق.. وهدوء في الفتح.!

الأربعاء ٢٩ / ٠٩ / ٢٠٢١
قبل لقائهما المرتقب مساء غد الخميس في «كلاسيكو المنطقة الشرقية»، تبدو الأحوال مختلفة تماما في الجانبين الاتفاقي والفتحاوي، حيث تحفل أروقة «فارس الدهناء» بالكثير من الإثارة عقب النتائج الأخيرة المخيبة لعشاقه، في الوقت الذي يعم فيه الهدوء أروقة «النموذجي» رغم الخسارة المرة أمام الحزم على أرضه في إطار منافسات الجولة الـ 6 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وتطالب الجماهير الاتفاقية نجوم فريقها بالنقاط الثلاث لمواجهة الفتح، مؤكدين أن أي نتيجة أخرى غير الانتصار لن تكون مقبولة لديهم، حيث يرون أن هذه المواجهة يجب أن تكون الفرصة الأخيرة للمدرب الوطني خالد العطوي، الذي يجب أن يثبت قدرته على قيادة سفينة النواخذة، خاصة مع اكتمال الصفوف بعودة المصابين كافة، واكتمال جاهزية المدافع الجزائري أيوب عبداللاوي.


أما على الجانب الفتحاوي، فيقدم عشاق النموذجي دعمهم الكامل لمدرب الفريق البلجيكي يانيك فيريرا، رغم امتعاضها الكبير من الخسارة الأخيرة أمام الحزم، حيث يخفف ذلك من الضغوط على لاعبي الفريق، الذين يخوضون اللقاء بأريحية أكبر من نظرائهم في الاتفاق، الذين التقوا بجماهيرهم قبل أحد التدريبات التحضيرية للقاء الفتح، واستمعوا لهم وحاولوا امتصاص غضبهم، مطالبين إياهم بالوقوف مع الفريق ومنحه المزيد من الفرص، كون الاتفاق لم يحظ بصفوف مكتملة منذ انطلاقة الموسم، حيث تعد هذه المواجهة هي الأولى للفريق بوجود كامل أسلحته الهجومية والدفاعية.

لقاء ستكون كواليسه أكثر إثارة، فما بين الانتصار والخسارة تغيرات كثيرة يمكن أن تشهدها أروقة الفريقين.

الاتفاق

الفتح
المزيد من المقالات
x