الزهايمر.. والجينات الوراثية

الزهايمر.. والجينات الوراثية

الاثنين ٢٧ / ٠٩ / ٢٠٢١
يعد الخرف مصطلحا شاملا لمجموعة متنوعة من الاضطرابات العصبية، ومرض الزهايمر هو أكثر أنواع الخرف شيوعا، وأحد أكثر اضطرابات التنكس العصبي، وقد يضر بالوظيفة الإدراكية مما يؤدي إلى تدهور المهارات العقلية والجسدية، ويعتقد البعض أن هذا المرض ينتج عن العامل الوراثي أو أن فقط الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما يقعون فريسة له، ولكنها معلومات غير دقيقة عن المرض.

ووفقا لتقرير لموقع time now news، مرض الزهايمر هو اضطراب تدريجي في الدماغ، وتلعب الجينات دورا مهما في تحديد خطر الإصابة بمرض الزهايمر لدى الأشخاص، غير أنها لا تضمن ذلك، حيث يمكن لمجموعة متنوعة من العوامل مثل صدمة الرأس ونمط الحياة وغير ذلك أن تعرض الأشخاص لخطر الإصابة بمرض الزهايمر.


ونظرا لتطور المرض تبدأ الأعراض في الظهور بشكل أكثر وضوحا بعد سن الستين، ومع ذلك يمكن أن يحدث تطور المرض في سن مبكرة مثل 30، نظرا لكون المرض في المرحلة الأولية، قد لا يكون من السهل التعرف على الأعراض.

وأشار التقرير إلى أنه إذا كنت تنسى المكان الذي احتفظت فيه بالنظارات أو المفاتيح أو الهاتف، فلن يكون ذلك دائما علامة مبكرة على ظهور مرض الزهايمر، النسيان ليس صحيا ولكنه جزء طبيعي من الشيخوخة، ومع ذلك يجب عدم تجاهل أي علامات، ومن أجل فهم أفضل استشر الطبيب على الفور.
المزيد من المقالات
x