«تغيير الرقم السري» الحل الفوري لإيقاف تسلل الروابط التصيدية

«تغيير الرقم السري» الحل الفوري لإيقاف تسلل الروابط التصيدية

الاثنين ٢٧ / ٠٩ / ٢٠٢١
حذر المركز الوطني الإرشادي للأمن السيبراني التابع للهيئة الوطنية للأمن السيبراني من خطورة الهجمات السيبرانية على أجهزة الحواسب الشخصية، مؤكدا عبر حسابه الرسمي على منصة تويتر، أن 18 % من الهجمات السيبرانية العالمية تستهدف أجهزة الحاسبات الشخصية.

ولتأمين الأجهزة الشخصية من الاختراق وحمايتها من المخاطر السيبرانية، أوصى المركز باتباع عدة ممارسات أمنية، أهمها تثبيت برامج الحماية وتحديثها باستمرار، وتحميل البرامج والتطبيقات من مصادرها الرسمية، وعدم النقر على الإعلانات المنبثقة والروابط المزيفة، ووضع كلمة مرور قوية وغير مكررة، وتصفح المواقع الموثوقة فقط، وفحص وسائط التخزين الخارجية قبل استخدامها.


وأضاف إنه في حال تعرض جهازك للاختراق، فعليك بفصله عن شبكة الإنترنت فورا، والتأكد من أن المخترق لم يراسل أصدقاءك وأقاربك، وإن حدث ذلك فيجب تحذيرهم بشكل عاجل، ولا بد أن تنسخ البيانات المهمة من جهازك إلى وحدة تخزين خارجية، وتعيد تهيئته إلى نظام تشغيل محدث، وفحصه ببرنامج مكافحة الفيروسات.

أما إذا ضغطت على رابط تصيدي، فأوصى المركز باتباع الإرشادات التالية: في حال إدخالك بيانات بنكية، أبلغ فورا عن الأمر، وحدث برنامج الحماية في جهازك وابدأ بفحص الجهاز بالكامل لحذف الملفات المشبوهة، وإذا كنت تستخدم أجهزة خاصة بالعمل فعليك بالتواصل مع مسؤولي الأمن السيبراني في منشأتك على الفور، وتغيير الرقم السري الخاص بالحساب، الذي أدخلته في الصفحة التصيدية، وكذلك البريد الإلكتروني المرتبط به، وتأكد من تفعيل خاصية التحقق الثنائي، وإذا كنت تعتقد أن حسابك الذي أدخلته في الصفحة التصيدية «حساب في وسائل التواصل الاجتماعي، بنكي، بريد إلكتروني» قد سرق، فتواصل مباشرة مع إدارة الحساب وأبلغهم بالأمر. وأوضح أن الرابط التصيدي هو رابط وهمي لصفحة مزورة تبدو حقيقية في تصميمها، وقد تطلب منك إدخال معلوماتك الشخصية أو اسم المستخدم وكلمة المرور.
المزيد من المقالات
x