القطيف.. أكبر لوحة مدرسية و«شتلة أمل» احتفالا باليوم الوطني

توزيع الهدايا والورود على المواطنين والمقيمين بالأوجام

القطيف.. أكبر لوحة مدرسية و«شتلة أمل» احتفالا باليوم الوطني

الاحد ٢٦ / ٠٩ / ٢٠٢١
شهدت محافظة القطيف العديد من الفعاليات الاحتفالية باليوم الوطني 91، شارك بها العديد من المتطوعين والمواطنين والمقيمين، للتعبير عن حب الوطن، وتجديد الولاء والانتماء عرفانا بجميله على كل من يتواجد على الأرض المباركة.

شكر وعرفان


أطلق مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القطيف مبادرة تستهدف المستفيدين من 12 مركزا صحيا ومستشفى وكوادرها في المحافظة. تحت عنوان «شتلة أمل» وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمملكة. وقال مدير المكتب بالقطيف م. صالح الغامدي: إن المكتب خصص 91 شتلة لكل مركز صحي وزعت على المتواجدين، مشيرا إلى أن كل شتلة تحمل معها شكرا وعرفانا للوطن قيادة وشعبا. وأضاف: وزعت الشتلات على المستفيدين من المراكز الصحية وكوادرها وحملت عبارة أطلقها مكتب القطيف تحت شعار «مانسيناكم في الشدة فكيف ننساكم في الرخاء».

جهد كبير

وفي سياق متصل، دشنت إدارة مدرسة «سعد بن الحارث» بمدينة سيهات، أكبر لوحة لليوم الوطني 91 في باحة المدرسة. وتأتي الفعالية التي ينظمها النشاط الطلابي في المدرسة، ضمن الاحتفاء باليوم الوطني 91 تحت شعار «هي لنا دار». وعلق مدير المدرسة «خالد العجمي» قائلا إن اللوحة التي تحمل صور المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود والملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن سلمان بحجم 8 أمتار طول وعرض، أخذت من الوقت والجهد الكبير، وشارك فيها رائد النشاط حسن الثواب، ومجموعة من المعلمين.

ذوو الاحتياجات

وأكد العجمي أن تنوع مظاهر الاحتفال بهذا اليوم، ما هو إلا تعبير عن الفرحة باليوم الوطني. وشهد الاحتفال حضور المنسق الإعلامي لمكتب القطيف حسين المعلم، وبحضور عدد من الطلاب مع الالتزام بالاحترازات اللازمة. كما شارك مجموعة من طلاب المدرسة نزلاء جمعية سيهات من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة بقيادة الموجه الطلابي مكي آل خليفة الاحتفاء باليوم الوطني.

توزيع الهدايا

ومن جانب آخر، شارك أهالي بلدة الأوجام في الاحتفاء بمناسبة اليوم الوطني الـ91 للمملكة من خلال إقامة فعالية بمشاركة المواطنين والمقيمين، ضمن دائرة الاحترازات الصحية. وحضر الاحتفال الذي نظمته ‎لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية أكثر من خمسين متطوعاً من الجنسين عند إشارات المرور بالقرب من كبري الأوجام وتبادلوا فيها التهاني وتوزيع الهدايا والورود وأعلام المملكة. وكان نجاح هذه الفعالية يعد دليلا واضحا على تلاحم ووحدة الشعب في حب الوطن.
المزيد من المقالات
x